قضت محكمة جنايات مصرية اليوم "السبت" باعدام 21 من المتهمين في مأساة بورسعيد التي راح ضحيتها 74 شخصا في فبراير 2012 معظمهم من مشجعي النادي الاهلي اثر مباراة كرة قدم مطلع شباط 2012.


واعلن رئيس المحكمة ان "المحكمة قررت باجماع اعضائها احالة اوراق" 21 متهما الى المفتي وهو ما يعني الحكم بالاعدام عليهم وطلب موافقة المفتي ووفقا لقانون الاجراءات الجنائية المصري.
وهذا الحكم قابل للطعن امام محكمة النقض.


وصدر الحكم في اجواء من التوتر الشديد وفي ظل تهديدات من مشجعي النادي الاهلي المعروفين بـ"التراس اهلاوي" باشاعة الفوضى في البلاد ما لم يقتص القضاء من المسؤولين عما يعرف في مصر ب"مجزرة بورسعيد".ويحاكم في هذه القضية 37 شخصاً.


وقال رئيس المحكمة ان الحكم النهائي شاملا كل المتهمين سيصدر في التاسع من مارس المقبل بعد ان يرد للمحكمة رأي المفتي في احكام الاعدام وهو اجراء روتيني اذ جرى اعرف على موافقة الاخير على احكام القضاء.
المصدر:صحيفة البيان