اول ايام العيد هو الجمعه 17 يوليو وفقا للحسابات الفلكيه.



وقال المهندس محمد شوكت عودة رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة في بيان ان الحسابات الفلكية تبين أن معظم الدول الإسلامية تعتمد رؤية الهلال شرطا لبداية الشهر الهجري.
وأشار عودة إلى أن معظم دول العالم الإسلامي ستتحرى هلال شهر شوال " عيد الفطر 1436هجرية " يوم الخميس 16 يوليو وبالنسبة للعالم العربي فإن الاقتران " المحاق " سيحدث قبل غروب الشمس وسيغيب القمر في ذلك اليوم بعد غروب الشمس في الدول العربية كافة إلا أنه لن يرى في ذلك اليوم بعد غروب الشمس لا بالعين المجردة ولا باستخدام التلسكوب بسبب قربه من الأفق وقلة لمعانه نسبيا لكن من الممكن أن يرى باستخدام تقنية التصوير الفلكي وهي موضع خلاف فقهي من حيث إقرارها.


ولفت إلى أنه لأن القمر سيغيب يوم الخميس بعد الشمس من المنطقة العربية وسيحدث الاقتران قبل غروب الشمس فستعتبر كثير من الدول العربية والإسلامية ذلك كافيا لقبول أي شهادة برؤية الهلال وعليه من المتوقع أن تعلن معظمها عيد الفطر يوم الجمعة 17 يوليو في حين أن الدول التي تشترط رؤية الهلال بما لا يتعارض مع معطيات العلم فإنه من المتوقع أن تعلن عيد الفطر يوم السبت 18 يوليو.


ونوه رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة إلى أن بناء على ما سبق فإن بداية شهر شوال ستكون يوم الجمعة لمن يكتفي بالحسابات الفلكية التي لا تشترط الرؤية البصرية أو بالنسبة للدول التي لا تدقق كثيرا بشهادة الشهود إن غاب القمر بعد الشمس أو بالنسبة للدول التي تقبل رؤية الهلال باستخدام تقنية التصوير الفلكي في حين أن بداية شهر شوال ستكون يوم السبت بالنسبة للدول التي تتحقق من الشهود جيدا ولا تقبل إلا الرؤية بالعين أو بالتلسكوب وهذه الدول قليلة.

المصدر:البيان

عيد سعيد.