السياحة في الامارات

تعرف على الوجهات الجديدة المفضلة لدى الإماراتيين

في ظل الظروف العالمية الراهنة التي يشهدها العالم والتي نتج عنها ركود اقتصادي سببته الحروب والهجمات الإرهابية التي ضربت بعض الدول في الآونة الأخيرة، دفع هذا الأمر الكثير من السياح في دولة الإمارات إلى التفكير في  وجهات سياحية جديدة بدلاً  عن الأماكن التقليدية التي اعتادوا زيارتها. ومؤخرًا كشفت بعض مواقع السفر وشركات الطيران في دولة الإمارات بما في ذلك موقع wego.com وطيران الإمارات وفلاي دبي وكالة ديرة للسفر أن دولاً أخرى كآسيا الوسطى وأوروبا الشرقية باتت تلفت أنظار العديد من السياح من دولة الإمارات في الآونة الأخيرة. بهذا الشأن قال محمد يوسف الشيباني أحد مواطني دولة الإمارات أن أسعار تذاكر الطيران ارتفعت خلال العامين الماضيين بشكل ملحوظ، الأمر الذي دفع الكثيرين لتغيير خارطة الوجهات السياحة المفضلة لديهم و البحث عن خيارات أفضل بأسعار معقولة، حتى لا يضطروا لدفع ثمن هذه التذاكر المرتفعة و الاستمتاع مقابل دفع  تكلفة أقل.

malawi

وأشار دين ويكس المتحدث باسم موقع wego.com للصحيفة أن السنوات الأخيرة شهدت مزيدًا من الاهتمام بآسيا وخاصة وجهات مثل تايلند وماليزيا، خاصةً وأن متوسط تكلفة أسعار الرحلات الجوية في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا يبلغ 1900 دولار و 992 دولار على التوالي، مقابل 864 دولار إلى أفريقيا و 645 دولار إلى آسيا التي أصبحت الوجهة المفضلة للعائلات في دولة الإمارات. واضاف الشيباني أن أوروبا الغربية كانت ما بين عامي 2011 و 2014 الوجهة المفضلة له ولأسرته، حيث اعتاد زيارة كلاً من لندن وإسبانيا والنرويج، لكن الأحداث التي وقعت مؤخرًا في أوروبا فضلاً عن ارتفاع أسعار شركات الطيران دفعته إلى التوقف عن السفر إلى هذه البلدان في الوقت الحالي.

ويعتبر البعض أن شركات الطيران تستغل رغبة الكثير من السكان بقضاء إجازة خارج البلاد بعيدًا عن أجواء الصيف الحارة، لتقوم برفع أسعار التذاكر، وأن تعطش هذه الشركات للمال هو المسؤول عن هذا الاتجاه الجديد. من جانبه قال فردان حسن مدير العمليات في وكالة ديرة للسياحة والسفر بدبي أنه لاحظ تغيرًا ملحوظًا في حجوزات السفر منذ يناير هذا العام، ولفت أن ذلك يعود بشكل أساسي إلى أسباب أمنية، وأن الكثيرين أصبحوا يفضلون السفر إلى وجهات مثل جورجيا وتايلند وإندونيسيا وأذربيجان والهند، رغم انخفاض الحجوزات إلى كل من تركيا وبلجيكا وفرنسا.