تعليم الامارات

تعرف على تخصصات جامعة زايد

منذ فجر تكوين الاتحاد، سعت القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى بناء قامة علمية وهيكلية لقطاعات البحث العلمي والتكنلوجي في مؤسسات أكاديمية تستطيع أن تواجه تحديات الساعة، لذلك يمكن اعتبار جامعة زايد إحدى الأركان التي بُنيت عليها المسارات العلمية الحديثة. وتأسست الجامعة منذ 18 عاما لرأب الصدع بين المنظومة التعليمية في البلدان الصناعية نظيرتها العربية، لتأتي أُكلها سريعا وتخطو خطوات جبارة وفي نسق سريع مكن من احتكاك الطلبة المواطنين والأساتذة الجامعيين الوطنيين ببقية  أطياف البحث العلمي في شتى المجالات مما أنتج زخما فكريا وثقافيا أسهم ولا يزال في تعصير الحياة اليومية وحل المعضلات التقنية العالمية. ويقدم لكم هذا المقال نبذة عن الاختصاصات المتوفرة في الجامعة للناجحين في الثانوية العامة:

كلية الفنون والصناعات الإبداعية

تحتوي الكلية على عدد هام من الاختصاصات التي تجذب المهتمين بالإبداع واستكشاف المواد، على غرار:

  • بكالوريوس الفنون الجميلة في الرسوم المتحركة: التي تمكن الطالب من اكتساب المهارات التي تمكنه من صناعة رسوم متحركة ثنائية وثلاثية الابعاد مع تمكينه من أساسيات التصور الرقمي ومعالجة الصور ومقاطع الفيديو.
  • بكالوريوس الفنون الجميلة في التصميم الجرافيكي: وهي تمكن الطلبة في الكلية من صقل مواهبهم واكتساب المعارف النظرية والعملية في مجالات التصميم الجرافيكي والطباعة والتصميم الإعلامي وتصميم المواقع الاكترونية.
  • بكالوريوس الفنون الجميلة في التصميم الداخلي: يكتسب الطلبة بدراستهم هذا التخصص المهارات الفنية الاساسية في التصميم الفني والمعارف النظرية اللازمة للتصميم.
  • بكالوريوس الفنون الجميلة في الفنون المرئية: يكثف الطالب تركيزه خلال الدروس على تقنيات الإخراج والتصوير ويكتسب مهارات تقنية وفنيةمن خلال العمل الدؤوب في الاستوديوهات والممارسة العملية.
  • بكالوريوس العلوم في تصميم الوسائط الإعلامية المتعددة (بالإشتراك مع كلية الابتكار التقني وكلية علوم الاتصال والإعلام): تركز هذه الدرجة على اكتساب المعارف في مجال تقنية المعلومات، والإعلام العام من خلال توظيف الوسائط المتعددة.

كلية علوم الاتصال والإعلام

تمثل كلية علوم الاتصال والإعلام بجامعة زايد واحدة من مجموع 54 كلية، هي الوحيدة من نوعها في العالم، فهي تقدم برامج معتمدة ومتعارف عليها من قبل الجمعية الدولية للإعلان، لذلك فجامعة زايد تُعتبر أول وحدة تعتمد من قبل وكالة دولية، ويتحصل الطلبة الناجحون فيها والذين يستوفون الشروط المعتمدة للبرنامج على دبلوم مقدما من الأكاديمية الدولية للاتصالات والتسويق.

كلية الابتكار التقني

 تهدف الكلية إلى تقديم فرص تمكن الطالب من التكيف وإكسابه القدرة على التعلم الذاتي، من خلال التركيز على مهارات التواصل الجيد للمتخصصين بتقنية المعلومات باللغتين الإنجليزية والعربية. كما تهدف إلى تعليم الناشئة أخلاقيات العمل وتحفيزهم على اكتساب الخبرة اللازمة في مختلف المجالات التقنية والمعلوماتية.

كلية علوم الإدارة

تهدف كلية الإدارة إلى تمكين الطلبة المتميزين من ذوي الكفاءات الأكاديمية والمهنية وفن القيادية، من النجاح على المستويات التجارية والخدماتية ومواجهة التنافسية التي يعرفها الصعيد العالمي، وتندرج هذه الأشغال ضمن مخططات دعم التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما تقدم الكلية مجموعة من التخصصات العليا لدروس الماجستير تتمحور حول:

  • الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال.
  • ماجستير العلوم في التمويل.
  • ماجستير العلوم في الابداع و الأعمال الحرة.
  • ماجستير العلوم في إدارة الأعمال الدولية.
  • الماجستير التنفيذي في إدارة الرعاية الصحية (بالاشتراك مع كلية الآداب والعلوم).
  • الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة (بالاشتراك مع كلية الآداب والعلوم).

كلية التربية

تهدف كلية التربية إلى تكوين خريجين أكاديميين قادرين على استيعاب التطورات الحثيثة التي تمس التعليم في المجتمع العالمي والقدرة السريعة على التأقلم لاستيعاب وتقديم دروس محينة تستوفي الشروط العالمية، كما تعمل الكلية على تطوير القدرات البيداغوجية لخريجيها ووعيهم بمسؤوليتهم التربوية والاجتماعية على حد السواء.

كما تضم الكلية 3 اختصاصات عامة لطلبة الماجستير تتمثل في:

  • ماجستير التربية في القيادة التربوية.
  • ماجستير التربية في التربية الخاصة.
  • ماجستير العلوم في تطوير التعليم والتعلم.

كلية آداب وعلوم الاستدامه

تمثل هذه الكلية أكبر الكليات في الجامعة حسب المساحة وعدد الإطارات والأساتذة، وهي تستهدف الطلبة الذين يملكون حس القيادة والقدرة على طرح حلول جديدة لتطوير مناهج الاستدامة، ليتلقوا في الكلية جملة من الدروس المنتقاة بعناية تهدف إلى تمكين الطالب من القدرة على استيعاب البيانات التي تدور حول فلك الاستدامة واستنباط خطط أفضل لتطبيقها على أرض الواقع.

وتقدم الكلية خطط باكالوريوس بالشراكة مع كليات أخرى نذكر منها:

  • بكالوريوس الآداب في دراسات مجتمع الإمارات (بالاشتراك مع كلية علوم الاتصال والإعلام).
  • بكالوريوس العلوم في تصميم الوسائط الإعلامية المتعددة (بالاشتراك مع كلية تقنية المعلومات وكلية علوم الاتصال والإعلام).

كما تحتوي جامعة زايد على معهدين يهتم الأول بالدراسات الإسلامية، أما الثاني فيهتم باللغة العربية للحفاظ على الهوية العربية والإسلامية للمجتمع الإماراتي، الذي كان ولا يزال محافظا على أصالته وتميزه.