تعليم الامارات

الدروس الخصوصية تثقل كاهل أولياء الأمور في دبي

أوضح “ديف شوبرا” الرئيس التنفيذي لشركة “Talenttutors.com”، بأنه بالرغم من من الأعباء المالية للدروس الخصوصية الباهظة التي يدفعها أولياء أمور الطلاب في دبي، والتي تصل تكفلة بعضها إلى حوالي 400 درهم في الساعة، إلا أن هناك زيادة في الطلب على الدروس الخصوصية في بداية الفصول الدراسية وخاصة مع اقتراب الامتحانات، حيث قال “لقد شهدنا ارتفاعا ملحوظا في الاستعانة بالمعلمين الخاصين في دولة الإمارات، وزاد عدد مراكز التعليم والدروس الخصوصية في البلاد وخاصة خلال العام الماضي”، فيما أكد هذا الرأي “تيستان فرانسيس” من فريق المعلمين في الشركة، حيث قال: “إن الدروس الخصوصية آخذة بالارتفاع مع سعي الكثير من الطلاب وأولياء أمورهم لتقديم أفضل ما لديهم والوصول إلى نتائج متميزة بنهاية العام الدراسي” في حين أشار “شوبرا” بأن هذا الأمر لن يعود بالانعكاس السلبي على نظام التعليم في البلاد، إنما سيقدم بيئة تنافسية بشكل متزايد للطلاب.

وأوضح كل من “فرانسيس” و “شوبرا” بأن لجوء الطلاب إلى هذه الدروس من أجل الحصول على تعليم أفضل، لا علاقة له بمدى قوة أو ضعف قطاع التعليم، حيث أن أكثر المواد الدراسية طلبا هي الرياضيات والعلوم، بما أنها إجبارية لمعظم الطلاب، وإذا ما أخذنا في عين الاعتبار بأن الطالب يحتاج بالمتوسط إلى حوالي 39 درس (متوسط عدد الأسابيع في العام الدراسي)، وبأن متوسط أسعار الحصص الدراسية هو 215 درهم (متوسط 30-400 درهم)، سنجد بأن كل مادة دراسية تكلف حوالي 8.385 درهما بالمتوسط في السنة، فيما لفتوا النظر إلى أن هناك توازنا بين نسبة الذكور والإناث اللذين يلجؤون إلى الدروس الخصوصية (عدد الإناث 81 طالبة مقابل 88 من الذكور).