السياحة في الاماراتالسياحة في دبيسياحة وسفر

مراس تعلن عن “دبي أرينا” أكبر وجهة سياحية للفعاليات العالمية في المنطقة

أعلنت شركة مراس القابضة التي تتخذ من دبي مقرًا لها عن بدأ العمليات الإنشائية في “دبي أرينا”، أحدث وأكبر وجهة سياحية للفعاليات العالمية والعروض الحية في المنطقة، ومن المنتظر أن يتم استكمال هذه الوجهة الفريدة في الربع الرابع من عام 2018، على أن تستضيف فور إنجازها أضخم العروض الحية العالمية والفعاليات الموسيقية والرياضية والترفيهية الدولية الواسعة النطاق. وتتخذ “دبي أرينا” موقعًا استراتيجيًا في “سيتي ووك” على مقربة من مطار دبي الدولي ويسهل الوصول إليها بواسطة مترو دبي وستكون محاطةً بمجموعة واسعة من خيارات التسوّق والضيافة والترفيه والمطاعم، وتسمح مساحة “دبي أرينا”  التي تغطي نحو نصف مليون قدم مربعة باستيعاب نحو 20 ألف متفرج، ضمن مفهوم جديد ترتقي من خلاله الخدمات الترفيهية والاستجمامية في دبي إلى أبعد المستويات.

وتتولى إدارة “دبي أرينا” شركة “آي إي جي أوغدن” التابعة لمجموعة “أنشوتس” المسؤولة عن إدارة وتشغيل أكثر من 100 من الميادين متعددة الأغراض والملاعب ومراكز المعارض والمؤتمرات العالمية، أهمها The 02  في لندن، و”ستابلز سنتر” في لوس آنجلس، وميدان “مرسيدس بنز” في شنغهاي، و”كودوس بنك” في أستراليا. وعلى خلفية هذا الحدث قال رئيس مجلس إدارة  مجموعة “مِراس”، عبدالله الحباي، أن الوجهة الجديدة ستثري البنية التحتية السياحية في دبي، وتضع بمتناول الضيوف موقعًا متطورًا جديدًا تقام فيه فعاليات دولية، تعزز سمعة المدينة كمركز ترفيهي وسياحي عالمي، ولفت إلى أن الوجهة ستستقبل طوال العام المشاهير من الرياضيين والفنانين والاستعراضيين، وستجذب السياح على الدوام، فضلاً عن استقطاب أهم الفعاليات والعروض العالمية الضخمة، التي لم تنظم في المنطقة من قبل، لعدم توافر منصة مناسبة لاستضافتها. وأعرب هارفي ليستر، الرئيس والمدير التنفيذي في “آي إي جي أوغدن” عن حماسه للعمل مع مِراس وبناء حلبة مغلقة ومبتكرة من الطراز العالمي سترسخ مكانة دبي على خريطة مواقع الجولات الفنية العالمية، وتساهم إلى حد كبير في تطوير الإمارة كوجهة سياحية مهمة.

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “دي إكس بي إنترتينمنتس”، رائد كاجور النعيمي، أن “دبي أرينا” تعتبر مشروعًا مهمًا سيؤثر في قطاع الترفيه الحي في المنطقة، وسيضيف تجربة جديدة إلى ما تقدمه دبي للمقيمين فيها ولزوارها. وتنضم “دبي أرينا” إلى محفظة الوجهات الاستثنائية من مِراس، لتشكل عنصرًا جديدًا جاذبًا للمقيمين والسياح، من خلال ابتكاره لتجارب فريدة، ستعزز بلا شك مكانة الامارة على خريطة السياحة العالمية. ووفقًا لشركة “برايس ووتر هاوس كوبرز،” فإن النمو الاقتصادي المتين، والدخل المتاح العالي، وازدياد السياحة المحلية والدولية سينعكس إيجابيًا على قطاع الاستجمام والترفيه الذي يُتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2021 ويجذب 45 مليون زائر. وكان لدبي دور رائد في تطوير شبكة النقل وقطاع الفنادق والمطاعم الذي سيساهم بدوره في توسع قطاع الاستجمام والترفيه نظرًا لارتفاع الطلب على الترفيه العائلي ومحطات الجذب متعددة الثقافات.