سياحة وسفر

قريبا: منتجع “ون أند أونلي” في حلة جديدة

 أعلن المسؤولون عن منتجع “ون أند أونلي”،  الواقع على الشاطئ الشمالي الشرقي لموريشوس، عن اعتزامهم القيام بالعديد من الأشغال هناك، وذلك بغاية مزيد تحسين هذه الوجهة السياحية المتميزة. ومن أجل ذلك سيغلق المنتجع أبوابه بدايةً من شهر فبراير من سنة 2017، ليعود بعدها للعمل أواخر نفس العام ولكن في حلة جديدة أكثر أناقةً وجاذبيةً.

ويبدو أن هذه التغييرات لن تطال كل شيء، حيث سيحافظ المنتجع على نقاط تميزه القديمة والتي شدت إليها مختلف الضيوف الذين تواتروا على زيارة المكان؛ بما في ذلك تموقعه على شبه جزيرة خاصة به، مع إطلالة خلابة ومتفردة على أحد الشواطئ والبحيرات الساحرة. كما سيحافظ المنتجع على تقاليده في جودة الخدمات المقدمة، والتي طالما كانت بصمة “ون أند أونلي” الخاصة، وعنوانه في إرساء معايير الفخامة المطلقة في مجال الضيافة في موريشوس. وفي هذا الإطار، صرح “فيليب زوبير”، الرئيس والمدير التنفيذي لمنتجعات “ون أند أونلي”، بما يلي: «ستضمن التحسينات الجديدة استمرار المنتجع بتقديم ما أحبه الناس في ون أند أونلي، ومن شأن التصميم الجديد مضاعفة التجربة الإستثنائية التي يتميز بها المنتجع مع واجهته البحرية الفريدة وبحيرته الخاصة. وسيستمر طاقم العمل بقيادة المدير العام شارل دي فوكو بالتركيز على تقديم الخدمة الأكرم والأكثر تميزاً في موريشوس». وأضاف بعدها: «كوننا أحد أبرز المنتجعات الفاخرة في هذا البلد لدينا التزام كبير في هذه الوجهة وقد عملنا عن كثب مع حكومة موريشوس عند التخطيط لولادة المنتجع الجديدة»

a1

أما عن التحسينات، فستشمل أجزاءً ومجالات عديدة، لعل أبرزها:

1- إنشاء مجموعة أخرى من الغرف الفاخرة والأجنحة  الفخمة، بالإضافة إلى ثلاث قاعات جديدة سيتم تخصيصها للإجتماعات  والمناسبات الخاصة.

2- إنشاء باقة من الشقق السكنية، والفيلات الفخمة مع أحواض سباحة خاصة لكل من يرغب في أسلوب حياة يتسم بالرفاهية والهدوء بين أحضان الجزيرة الآسرة.

3- إنشاء باقة أخرى من المطاعم الخارجية ستحمل معها تجارب لموائد جديدة، على غرار الآسيوية منها، بالإضافة إلى بار سوشي كامل. كما سيتم افتتاح مطعم ذي مطبخ مفتوح في شمال الجزيرة. أما المطاعم الحالية، فستتم إعادة تصميمها.

4- إنشاء حوض سباحة جديد في أقصى شمال الجزيرة، بالإضافة إلى تجديد حوض السباحة الحالي؛ مما سيتيح للضيوف الخيار بين ثلاثة أحواض سباحة، بما فيها ذلك الخاص بالسبا، فيما تزداد التجربة تميزا مع الشاطئ الخاص الممتد على مساحة كيلومتر والمزدان بأشجار النخيل الباسقات.

5- إطلاق مكتبة جديدة ستكون بمثابة الوجهة الترفيهية والتثقيفية في آن.

6-  تجديد كل من مركز الأطفال “كيدز أونلي”، ومركز اللياقة البدنية والسبا، بالإضافة إلى مركز الرياضات البحرية، وذلك من أجل ضمان أقصى درجات الإستمتاع والترفيه في المنتجع.

7-  إقامة العديد من التجارب التسويقية الجديدة هناك.