سياحة وسفر

لماذا يطلب منك وضع الهاتف المحمول في وضعية الطيران بالطائرة؟

إذا كنت مسافر على متن الطائرة، فسيطلب منك الطاقم قبل الإقلاع إطفاء هاتفك المحمول أو أن تقوم بتحويله لوضعية الطيران، حيث يعتقد الكثيرون أن الإشارات التي يطلقها الهاتف يمكن أن تؤثر تأثيرًا سلبيًا على عمل الأجهزة الإلكترونية الموجودة بالطائرة وتسبب خللًا في أدائها.
وفي المقابل أكد العديد من العلماء أن الإشارات التي يصدرها الهاتف المحمول لاتسبب أي ضرر أو تأثير سلبي على أداء الأجهزة الإلكترونية، إلا أن هناك سببًا آخر وهو أن الإشارات الصادرة من الهاتف تتسبب للطيارين في سماع طنين وضجيج مقلق في سماعات الأذن، وهي مشابهة لتلك التي تصدر عند تقريب الهاتف من مكبرات الصوت.
وذكر طيار في مدونة تم نشرها في موقع إيرلاين أبديتس قائلًا أن الأمر لا يتعلق بإجراءات السلامة على الطائرة، إلا أنه مزعج للطيارين بالتأكيد، و لتتخيل أنك طيار وهناك مئات الركاب على متن الطائرة، ومنهم 50 راكب فقط لم يقم بإطفاء هاتفه أو تحويله لوضعية الطيران وستقوم الهواتف بالبحث عن التغطية وسيزداد بذلك الضجيج أكثر فأكثر مما سينتج عنه ارتباك وانزعاج طاقم الطائلرة، ويمكن لذلك أن يؤثر على أدائهم لوظيفتهم.
وأكد الطيار أن إطفاء الهاتف أو تحويله في وضعية الطيران هي خدمة يتوجب على الراكب القيام بها عند صعوده إلى الطائرة كي لا تقترن بشبكات التغطية، واستنادًا لصحيفة ميرور البريطانية تظهر هذه الخطوة تقدير الركاب للأشخاص الذين يبذلون جهوداً كبيرة للوصول بهم إلى وجهتهم بأمان.

اترك تعليقاً