السياحة في الاماراتالسياحة في دبيسياحة وسفر

بالصور: أول غابة استوائية مغلقة في دبي

ثلاثة آلاف نبتة وحيوان مميزًا، شجرة بارتفاع 25 مترًا، جسور معلقة فوق شلالات يرفرف فوق أغصانها 40 طيرًا من طيور الأمازون، نسائم تلفح الوجه، ضوء ساطع يتسلل من قبة زجاجية تعتبر الأولى بالمنطقة التي تؤمن التوازن الطبيعي، تتمركز وسطها أضخم شجرة صناعية مستدامة في العالم، هذا غيض من “أوكسيجين” مشروع “جرين بلانيت”  الذي طورته شركة “مراس القابضة” في “سيتي ووك دبي”، القبة البيولوجية الترفيهية والتثقيفية الوحيدة في المنطقة التي طال انتظارها.

q

تحاكي أنواع الأحياء الملفتة التي تأويها “ذا جرين بلانيت” غابة استوائية غضة تطلق من خلالها دبي أجراس الخطر أمام كل زوارها من غير المنتبهين لأهمية الحفاظ على البيئة، وضمن تجربة فريدة ومميزة تنقلهم تفاصيل هذه البيئة الطبيعية الدقيقة والمتقنة، في مناخ ضُبطت فيه الحرارة ومعدلات الرطوبة بحيث يتاح  للزوار الإطلاع عن كثب وبصورة فعلية عن سير الحياة في هذا النظام البيئيّ المميز.

كما سيحظى زوار “ذا جرين بلانيت” بفرصة القيام برحلة استكشافية وتعليمية لا تنسى، سيتمكن الأطفال من خلالها من تعلم حقائق مدهشة، ما سيشجعهم على احترام البيئة وأهمية المحافظة عليها.

ض

ويضم “ذا جرين بلانيت” محيطًا حيويًا متكاملاً، حيث تغطي مظلة من أوراق الأشجار الكثيفة والنباتات الأرضية مشكّلةً موطنًا طبيعيًا للعديد من الكائنات الحية،  كما يوفر “ذا جرين بلانيت” عددًا من وسائل العرض والتوضيح التي تتيح للزوار استكشاف أسرار وخفايا هذا النظام البيئي، كما تتيح  “ذا جرين بلانيت” 15 برنامجًا تثقيفيًا تتناول خمسة مواضيع وثلاث شرائح عمرية (من 3 إلى 6 سنوات، ومن 7 إلى 11 سنة، ومن 12 إلى 14 سنة) مستوحاة من الأهداف التعليمية لوزارة التربية، علمًا وأن هذه البرامج التفاعلية طرحت لنشر الحس بالمسؤولية تجاه البيئة والوعي بين الطلاب.

q

المبنى عبارة عن تحفة معمارية زجاجية تشبه في تصميمها فن الأوريغامي، وتستقبل زوارها  في قاع الغابة المغمور بالماء ليلقوا نظرة أولى على الأرضية الاستثنائية التي يثريها  الحوض المائي العملاق الذي يحوي أنواعًا مختلفة مثل الأسماك الجميلة. و في رحلة أخرى ينتقل الزوار إلى أعلى القبة البيولوجية المشرفة على أكبر شجرة داخلية في العالم من صنع الإنسان. ومن ثم ينحدرون ببطء عبر مسار إلتفافي أقيم على سطح القبّة، ليصادفوا حينها حيوانات استوائية غريبة وفريدة من نوعها مثل طيور الطوقان الأمريكية الجنوبية  والسحليات التمساحية  والنيص المذيل.

ض

وعن “ذا جرين بلانيت” قال براد ماكتافيش، كبير المهندسين في “ذا غرين بلانيت” أن المبنى صمم بكامله بالارتكاز على قصة بسيطة عن محاكاة غابة استوائية في دبي،  ولفت أن الفريق عمل  عن كثب مع علماء حيوانات، وأخصائيي أحياء مائية، ومهندسي إنشاءات، ومهندسين ميكانيكيين متمرسين بحيث تشاركوا الخبرات للتوصل إلى موطن مثالي تعيش فيه مختلف أنواع الأحياء، و تمكنوا من ابتكار  آلة حية ملفتة تنمو فيها الحياة ويمكن للجميع أن يصل إليها بسهولة.

q

من جهته صرح جان مارك بليد، مدير عام قسم التسلية والترفيه في مِراس أن “ذا جرين بلانيت” أنشئت بهدف نقل العائلة والأصدقاء إلى قلب الغابة الاستوائية ومنحهم فرصة الاطلاع على تفاصيل هذا النظام البيئي، من خلال ابتكار هذه التجربة الشاملة الفريدة، وقال أنه يأمل أن يستعرض جانبًا من العلم وهو يحث الزوار على تقدير ما يشاهدونه بحيث يطلعون على النظام البيئي بصورة أفضل ويساهمون في المحافظة عليه.

ض