سياحة وسفر

اكتشف هايدلبرغ مدينة الرومانسية الحالمة

مدينة هايدلبرغ الألمانية، سحر و عبق و تاريخ. و أنت تتجول بين شوارع هذه المدينة، تشعر و كأنك تسافر عبر الزمن، و كأنك عدت فجأةً إلى قرون خلت، حيث الآثار و القصور و القلاع و الكنائس و الهندسة المعمارية العتيقة، لتعود بعدها إلى الزمن الحاضر، زمن الحداثة بكل ما فيه من بنى تحتية متطورة و فنادق و منتجعات على أعلى مستوى. كل ذلك وسط طبيعة خضراء، غناء زادت المكان سحرًا و جاذبيةً.

الجبال المقدسة

عُرفت هذه الجبال أيضًا باسم جبال “القديسين”، و هي جبال مطلة على الشاطئ الشمالي لنهر “نيكار”، حيث يجد الزائر نفسه وسط منحوتة طبيعية مذهلة يتمتع فيها بمشاهدة العديد من الأنهار و السهول الخضراء لوادي الراين. و للجبال المقدسة رمزية تاريخية أيضًا، حيث كانت حصنًا منيعًا ضد الغزوات الخارجية، و استخرجت منها مجموعة من القطع الأثرية التي تعود إلى “العصر الحجري الحديث”. كما أن المنطقة عامةً تزخر بالمعالم الأثرية القديمة مثل بقايا أديرة تعود إلى العصور الوسطى و معبد روماني قديم وحصن سلتيك الذي تم تشييده خلال القرن الرابع قبل الميلاد، وكذلك المسرح المفتوح المعروف باسم Thingstätte والذي تم بناؤه خلال “الرايخ الثالث”.

a03


المقعد الملكي

و هو جبل تقع على سفحه أشهر القلاع الأثرية في مدينة هايدلبرغ، كما أنه يضم العديد من الخدمات السياحية الأخرى على غرار المقاهي و مسارات للمشي أعلى الجبل و منطقةً مخصصةً للأطفال ليلهوا و يمرحوا فيها. ويمكن الوصول إلى الجبل الملكي باستعمال واحد من أقدم القطارات الخشبية في العالم عبر مسلك يعج بالمناظر الطبيعية السالبة، حيث يتسنى للراكب مشاهدة سهول نهر “نيكار” و الغابة السوداء أيًضا. و يفضل عدد كبير من السياح زيارة القلعة ليلًا للإستمتاع برؤية النجوم عبر استخدام أدوات المرصد الوطني الذي تم افتتاحه عام 1898 م.

a02

المدينة القديمة في هايدلبرغ

يقع الجزء القديم من مدينة ” هايدلبرغ” أسفل القلعة ويمتد لميل بطول النهر. وهي مدينة تقع في غرامها منذ الوهلة الأولى، حيث تشتم رائحة التاريخ هناك بين شوارعها و أزقتها الضيقة و معمار منازلها الذي يعود إلى العصر الباروكي، بالإضافة إلى أسواقها و محلاتها العتيقة و مقاهيها ذات الطابع التقليدي الأصيل التي تجذب إليها الملايين من السياح عبر العالم.

a0

اترك تعليقاً