سياحة وسفر

بالصور | اكتشف أكثر الفنادق المخيفة في العالم

سواء كنت تخطط لرحلة من أجل السياحة أم العمل، فإن اختيار الفندق المناسب يعد واحدا من المقاييس الهامة في تحديد مدى نجاح سفرتك، لذلك فإن زووم الإمارات ينصحك دائما بتخصيص الوقت الكافي من أجل إيجاد أفضل الوجهات. قد تكون خياراتك مبنيةً على العديد من المعايير، على غرار الأسعار والخدمات والتصنيف وغيرها من النقاط الأخرى المهمة. ومع ذلك، يحدث أن تصطدم بواقع أليم لا يمكنك أن تدركه إلا إذا ما عشت التجربة، أو تثبت جيدا في آراء من سبقوك إليها. فهاهو موقع صحيفة “الديلي ميل” البريطانية مثلاً، ينشر تقريرا حول بعض الفنادق المخيفة، التي تحاك حولها العديد من القصص والأساطير المرعبة، والتي من شأنها أن تحول إقامتك إلى كابوس بالرغم من نقاط الجذب العديدة التي تقدمها. أثارك الفضول من أجل التعرف عليها،  أليس كذلك؟ تابع التفاصيل معنا في المقال التالي.

أكثر الفنادق المرعبة حول العالم

1. Chillingham Castle، نورثمبرلاند، إنجلترا

قلعة عريقة يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر. ذاع صيتها طويلا كواحدة من الأماكن المسكونة، لكونها موطنا لشبح طفل صغير أطلق عليه “الصبي الأزرق”، لأنه يظهر دائما بثياب زرقاء بعد أن يسمع بكاؤه أثناء الليل في الغرفة الوردية الموجودة هناك. وقبل استغلالها كفندق، أجريت عملية تجديد للقلعة، تم العثور خلالها على عظام الصبي في جدار أحد غرف النوم، فوقعت إعادة دفنه بطريقة عادية.

Chillingham Castle، نورثمبرلاند، إنجلترا

2. Lizzie Borden Bed & Breakfast، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية

“Lizzie Borden Bed & Breakfast”؛ بيت مزرعة قديم الطراز، مكون من طابقين ونصف. كان على ملك الثري “أندرو بوردين” قبل أن يتحول إلى فندق ومتحف، وذلك بفضل ما شهده من أحداث مأساوية خلال سنة 1892، حيث كان هذا الأخير مسرحا لجريمة قتل بشعة نالت من صاحب المنزل وزوجته الثانية “آبي بوردن” بواسطة فأس. وأشارت أصابع الإتهام حينها إلى “ليزي بوردن” ابنة الضحية، بسب ما عرف عنها من خوف من أن تؤول الثروة إلى زوجة والدها. ولكن المحكمة برأتها آنذاك، لتظل تلك الجريمة لغزا غامضا إلى الآن.

Lizzie Borden Bed & Breakfast

 The 1886 Crescent Hotel & Spa .3، أركنساس، الولايات المتحدة الأمريكية

لن تصدق مطلقا أن هذا الفندق الفخم والمنتجع الصحي الفاخر كانا في الماضي مسرحا لعدد مهول من الجرائم القذرة. جدت تلك الأحداث الأليمة في عام 1937 عندما تم استغلال المكان كمستشفى لعلاج السرطان، ولم يكن لأحد أن يتخيل حينها أن كل ذلك كان مجرد غطاء، استعمله “الطبيب” السفاح “Normal Baker”، من أجل إخفاء تجاربه المخيفة على البشر الأحياء والأموات على حد السواء.

The 1886 Crescent Hotel & Spa

4. The Mermaid Inn، شرق ساسكس، إنجلترا

فندق ساحر، يأسرك إليه بفضل نقاط جذب عديدة لعل أبرزها تاريخه العريق الذي يعود إلى عدة قرون خلت، إلى جانب أناقة ديكوراته وخدماته المتميزة. ومع ذلك فإنك قد تفكر مليا قبل أن تتخذ قرارك للإقامة فيه، فهذا الأخير لطالما كان موطنا للعديد من القصص والأساطير التي لا يعرف حقا إن كانت حقيقيةً أم من نسج الخيال. أتريد معرفة الإجابة؟ ما عليك إلا أن ترتدي ثوب الشجعان وتخوض غمار التجربة!

The Mermaid Inn

5. The Marshall House، جورجيا، الولايات المتحدة الأمريكية

إذا كنت تنوي قضاء إجازتك في هذا الفندق، فاعلم أنك أمام تحد كبير لا يستطيع مواجهته إلا ذوو القلوب الشديدة؛ فالمكان كان في السابق مستشفى، مما جعله موطنا للعديد من الأرواح، خاصةً لضحايا الحرب الأهلية. ويقول أصحاب الفندق أن هذه الأشباح صديقة ويمكن للضيوف مشاهدتها في الممرات من دون أن تلحق بهم الأذى، فهل لك أن تجرب ذلك بنفسك؟

The Marshall House

6. Hawthorne Hotel،  ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية

أيقونة ساحرة تجعلك تقع في غرامها منذ الوهلة الأولى بفضل عظمة معمارها، إلا أن هذا الإعجاب سرعان ما قد يزول بمجرد تعرفك على تاريخ مدينة سالم، حاضنة هذا الفندق المثير، حيث شهدت هذه الأخيرة في سنة 1692 أحداثا مفزعةً، تمثلت في شنق 20 امرأة، خلال محاكمات الساحرات. وليس هذا كل شيء، فلقد عرف عن الفندق أيضا احتضانه لشبح طفل باك، كما يشعر الضيوف هناك بتواجد قوة غير مرئية، تثير فيهم الرعب.

Hawthorne Hotel

7. Deetjen’s Big Sur Inn، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية

يقع هذا النزل الجذاب وسط طبيعة خلابة بمدينة كاليفورنيا الأمريكية، مما يجعله ملاذا آمنا لكل الباحثين عن السكينة والهدوء. إلا أن الإقامة هناك قد تنقلب إلى كابوس مزعج إذا ما صدقت القصص المحاكة حول هذا الفندق والتي تقول بأن المكان لا يزال مسكونا من قبل مؤسسه وصاحبه الأول “الجد “Deetjen”.

Deetjen’s Big Sur Inn

8. Hotel Cecil، لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية

إذا قررت يوما الحجز في هذا الفندق، فأنت إما من الشجعان، أو من الجاهلين بتاريخ المكان المفزع، حيث ظل هذا الأخير ولفترة طويلة مقرا للسفاح الشهير “ريتشارد راميريز”، قبل أن تتوالى عليه اللعنات، ليشهد خلال سنة 2013 حالةً لوفاة غريبة وغامضة لسائحة تم العثور على جثتها متحللة داخل خزان مياه على السطح.

Hotel Cecil

9. The Chelsea Hotel، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

كان هذا الفندق الوجهة الفضلى للعديد من مشاهير الماضي من نجوم وكتاب وغيرهم، حتى أن شاعر الحب والبلاغة “ديلان توماس” فضل العيش هناك إلى أن توفى. لكن الأمور انقلبت بعدها رأسا على عقب، وذلك على إثر إقدام عازف الغيتار “Sid Vicious” على طعن صديقته حتى الموت هناك. ومن وقتها أشيع عن المكان أنه أصبح مسكونا.

The Chelsea Hotel

10. Battery Carriage House، تشارلستون، ساوث كارولينا

على الرغم من كونه أحد الفنادق الأكثر رومانسيةً في تشارلستون، إلا أن هذا الأخير لم يعد تلك الوجهة المفضلة بالنسبة للكثيرين، وذلك بعد أن أشيع بأنه مسكون، حيث تراءى لضيوفه في غرف الثمانية والعشرة العديد من المشاهد المرعبة، على غرار بعض الجثت المقطوعة الرأس.

Battery Carriage House

11. Toftaholm Herrgård، اجان، السويد

يحظى هذا الفندق بموقع ساحر وسط طبيعة خلابة لا يمكن مقاومة جاذبيتها؛ كيف لا والمكان في الأصل منزل ريفي أنيق. أما الجانب المظلم في القصة، فيتمثل في شنق صاحب البيت لنفسه يوم زفافه بعد اعتقاده بأن حبيبته لم تعد تحبه. ويقال أنه من وقتها أصبح المكان مسكونا بروحه.

Toftaholm Herrgård

12. Akasaka Weekly منسيون، طوكيو، اليابان

يعد هذا الفندق هو الآخر من الوجهات المثيرة للعديد من القصص الغريبة والغامضة، حيث شاهد ضيوفه العديد من المناظر المخيفة، كما سمع هؤلاء أيضا الكثير من الأصوات الغريبة هناك، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول الإقامة في هذا الفندق.

Akasaka Weekly منسيون

13. Dragsholm Slot، سيلاند، الدنمارك

كان ذلك في عام 1930 عندما أجريت أعمال تحديث على هذه القلعة. ولم يكن لأحد أن يتصور حينها أن هذه الترميمات ستحمل معها مفاجأةً من العيار الثقيل، فلقد تم العثور داخل الجدران المتداعية على هيكل عظمي يرتدي ثوبا أبيضا، يرجح أن يكون لابنة واحد من النبلاء، عرفت باسم “السيدة البيضاء”. ويقال أن روح هذه الفتاة لا تزال إلى اليوم تجوب المكان.

Dragsholm Slot

14. The Heathman Hotel، بورتلاند، أوريغون، الولايات المتحدة الأمريكية

فندق فخم يمكن أن يشد إليه أي زائر، إلا أنه يعاني هو الآخر من لعنة موقعه، حيث تسكن هذا الأخير أرواح شريرة، لطالما تسببت في إثارة الرعب لضيوف المكان بسب تواجدها حول الحقائب، ونقلها لقطع من الأثاث، إلى غير ذلك من الأحداث الغريبة.

The Heathman Hotel