تكنولوجيا

ويكيليكس | المخابرات الأمريكية حولت أجهزة التلفاز إلى أدوات تنصت

نشر موقع ويكيليكس الذي يعمل تحت منظمة دولية غير ربحية تنشر تقارير وسائل الإعلام الخاصة والسرية من مصادر صحفية وتسريبات أخبارية مجهولة، وثائق جديدة تكشف أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” تستطيع تحويل أجهزة التلفاز في أي منزل إلى جهاز للتنصت وتجاوز كافة تطبيقات التشفير، بل وحتى التحكم في أي سيارة، وحذر الموقع من انتشار هذه الأسلحة المعلوماتية الجديدة، حيث نشر حوالي الـ 9 آلاف وثيقة قال إنها جاءت من وكالة الاستخبارات المركزية وذكر أنها أضخم عملية نشر لوثائق سرية استخباراتية جرت حتى اليوم.

هذا وقال الموقع الذي أسسه جوليان أسانج أن هذه الوثائق تثبت أن وكالة الاستخبارات المركزية تتولى بشكل أساسي أنشطة المراقبة الإلكترونية في الولايات المتحدة، وهي تخضع لدرجة ضعيفة من الإشراف، ولم يؤكد جوناثان ليو الناطق باسم وكالة الاستخبارات المركزية صحة الوثائق كما لم ينفها، ورفض التعليق على مضمونها. بينما قال شون سبايسر الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض في لقاء صحفي “إنها قضية لم يتم تقييمها بالكامل بعد”، وقال ديفين نيونس رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب أن كشف هذه الوثائق يبدو “خطيرا جداً” وعبر عن شعوره بالقلق من تداعيات هذه المعلومات الخطيرة.