تكنولوجيا

تويتر ستستثني الأسماء والصور من حروف التغريدة

أعلن موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الذي يتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا له، أنه ينوي عدم احتساب أسماء المستخدمين في الردود في تعداد الحد الأقصى للتغريدات والبالغ 140 حرفًا لإعطاء المستخدمين مجالاً أكبر للمناورة في التغريدات المرسلة.

وقد جاء هذا التغيير في الوقت الذي تواجه فيه الشركة ركودًا في نمو عدد المستخدمين الجدد، فوجدت نفسها تحت ضغوطٍ متزايدة من المساهمين لجذب مستخدمين جدد في ظل ثبات عدد مستخدميها.

وقالت الشركة في منشور لها على مدونتها أن التغريدة تطورت على مدى العقد الماضي من مجرد 140 حرفًا إلى لوحة غنية بالصور، والفيديوهات، والوسوم، ومقاطع الفيديو، وأكثر من ذلك.

وأضافت أنها خلال الأشهر القليلة الماضية أضافت القدرة على التصويت، والتفاعل “بسرعة وذكاء” باستخدام الصور المتحركة GIF، ومشاركة ما يُبث مباشرة عبر خدمة بريسكوب.

وبشرت “توتير” مستخدميها بإجراء تغييرات في الأشهر القادمة لتبسيط التغريدات وقتح مجال أكبر للمغردين حتى يعبروا عن آرائهم، حيث أن أسماء المستخدمين لن تُحسب في الردود بالإضافة إلى المرفقات، مثل الصور، والصور المتحركة، والفيديوهات، والتصويتات.

ويُذكر أن هذا التغيير سيكون متاحًا في غضون الأشهر القليلة المقبلة، أما الآن فستقوم تويتر بإعلام المستخدمين والمطورين فقط بهذه التغييرات حتى يعمل كل شيء كما ينبغي عند طرح التغيير الجديد.