تكنولوجيا

تحليق “درونز” ذاتية القيادة في سماء دبي يوليو المقبل

تتمتع المركبة ذاتية القيادة الأولى في العالم “إي هانغ 184” المصنوعة من الألياف الكربونية والتي تعمل بالتحكم الذاتي بأعلى درجات الأمان والسلامة، حيث زودت بأجهزة استشعارية قادرة على مقاومة الاهتزاز والضغط ودرجات الحرارة القصوى، مما يجعل احتمال الخطأ فيها منخفضا جدا، كما أنها مزودة بـ 8 محركات أساسية يمكن تشغيل كل محرك منهم على حدة، حيث تأتي المركبة بشاشة لمس أمام مقعد الراكب تحتوي على خريطة تتضمن كل الوجهات على شكل نقاط، كما أن التحكم ومراقبة أداء عمل المركبة يكون من خلال مركز تحكم أرضي، فيما أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي بأنه في يوليو “تموز” المقبل وبالتعاون مع شركة “EHANG” الصينية ستطير المركبة الجوية ذاتية القيادة في سماء دبي حاملة شخصا واحدا.

وصُممت المركبة الجوية التي يبلغ طولها 3.9 متراً وعرضها مترا وارتفاعها 1.60 متراً، ووزنها 250 كيلوغراماً مع وزن أقصى باعتبار الراكب 360 كيلو غرام، لتعمل في مختلف حالات الطقس باستثناء العواصف الرعدية، وكذلك لتُحلق 30 دقيقة كحد أقصى بسرعة قصوى تصل إلى 160 كم في ساعة، وبمعدل انطلاق وصعود يبلغ 6 أمتار في الثانية، وبمعدل سرعة هبوط يبلغ 4 أمتار في الثانية، حيث يصل مدة شحن البطارية بين ساعة وساعتين ليمكنها من بلوغ أقصى ارتفاع معد للطيران بها وهو 3000 قدم.