تكنولوجيا

أبوظبي: ابتكار بلورة ذكية يمكنها الالتئام ذاتيا بعد تعرضها للكسر

قام علماء بجامعة نيويورك في أبوظبي بتطوير بلورة ذكية تلتئم ذاتيًا بعد تعرضها للكسر دون تدخل كيميائي أو حيوي. وبحسب تصريحات العلماء المشرفين على هذه الدراسة، فإن تحقيقهم لهذا الإنجاز كان نتيجة لعدة أبحاث وتجارب قاموا بها على بلورات الكبريتيد ديبيارازوليثيورام والتي دامت عامين.

  • كيف تتم عملية الالتئام؟

لإنجاز عملية الالتئام تعتمد هذه البلورة على تركيبها الجزيئي واتصالها المادي فتكون هذه العملية شبيهة بعملية التئام الجلد البشري بعد تعرضه للجروح القطعية. ويقول الدكتور باتريك كومينز، قائد البحث، أنه بعد كسر البلورة باستخدام آلة تم تصنيعها خصيصا لمناولة الأجزاء متناهية الصغر ولديها القدرة على كسر المواد بشكل نظيف، يعاد وصل الجزئين المنفصلين من البلورة بشكل آلي في درجة حرارة الغرفة. وبعد مرور 24 ساعة فقط يلتحم الجزئين بالكامل.

  • تصريحات بعض العلماء:

قال الدكتور بانس ناوموف وهو أستاذ الكيمياء المساعد في جامعة نيويورك أبوظبي ومشارك في البحث، أن هذا الإنجاز يظهر حقيقة علمية كانت من المستحيلات في السابق وأنه ولأول مرة يتم اكتشاف أنه هناك كيانات صلبة مثل البلورات يمكنها الالتئام ذاتيا.