هل أنقذ ويليان رأس مورينيو من مقصلة الإقالة ؟

رغم كل المشاكل التي يعاني منها فريق تشلسي الانجليزي منذ بداية الموسم الحالي داخل وخارج الملعب، نجح النجم البرازيلي ويليان في تقديم أداء استثنائيا ليقود البلوز الى فوز معنوي هام جدا بهدفين لهدف على الضيف دينامو كييف في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري الأبطال.

صاحب الـ27 عاما تسبب في الهدف الأول لتشلسي بعرضية قوية سجلها دراجوفيتش لاعب دينامو بالخطأ في مرماه،وهو نفسه اللاعب الذي تعادل للضيوف، قبل أن يعود ويليان مرة أخرى وينقذ تشلسي بهدف ثان سجله بشكل رائع من ركلة حرة قبل سبع دقائق على نهاية الوقت الأصلي.

هذا الأمر ليس غريبا على ويليان والذي اشتهر بعمله الجاد والدائم منذ انضمامه لتشلسي عام 2013 قادما من أنجي الروسي،، حيث تميز بقدرته على الحفاظ على مستواه بغض النظر عن تدهور مستوى زملائه ، وهو ما جعله يظهر أكثر من مرة كالجندي المجهول الذي ينقذ الفريق ويغير مجريات المباراة اذا ما اقتضت الضرورة وهذه بالتأكيد صفة من صفات اللاعبين الكبار.

وعلى الرغم من أن الأمور لاتسير على ما يرام في تشلسي في الوقت الراهن، الا أنه يبدو أن جماهير فريق غرب لندن مازالت متمسكة بمورينيو وغير غاضبة من الفريق رغم انه حامل لقب البريميرليج ومن غير المقبول أن يظهر بهذا المستوى السيء هذا الموسم .

لكن الجماهير ظهرت في المباراة سعيدة وقاموا طوال اللقاء بترديد اناشيد من نوعية “فلنقف للسبيشيال وان”، وهو ما على يبدو رسالة واضحة من الجماهير للملياردير رومان ابراموفيتش مالك النادي من أجل الابقاء على مورينيو بعد التقارير التي كشفت مؤخرا عن أن الملياردير الروسي يجهز الأن لرحيل صاحب الـ52 عاما عن قلعة الستامفورد بريدج.

على أية حال فإنه في حال عودة تشلسي لمستواه في المباريات المقبلة من الموسم الحالي، فإن الفضل في ذلك يجب أن ينسب لشخص واحد فقط هو..ويليان!.

وسيحل تشلسي يوم السبت ضيفا على ستوك سيتي في محاولة للفوز وحصد الثلاث نقاط من أجل تحسين وضعه في الدوري الانجليزي الممتاز والذي يحتل حاليا المركز 15 في جدول ترتيبه.

اترك تعليقاً