ممثلي الفجيرة يتألقان في الدور الاول وينافسان الكبار

دبا الفجيرة فريق

نجح فريقا الفجيرة ودبا الفجيرة، في ترك بصمتهم في الدور الأول من دوري الخليج العربي الإماراتي، حيث أنهي فريق دبا الجولة 13 والأخيرة من الدور الأول في المركز الثامن برصيد 17 نقطة، بينما حل الفجيرة في المركز التاسع برصيد 16 نقطة.

وعلي الرغم من ضعف الإمكانيات المادية مقارنة بالفرق الأخري، إلا أن ذلك لم يمنع كلا الفريقان من التألق وتحقيق أداء مميز وخطف نقاط من كبار الفرق.

ونجح كلاهما في تحقيق مراكز أفضل من الأندية التي لها تاريخ طويل في دوري المحترفين والتي حققت بطولات من قبل، أمثال الجزيرة والشارقة والظفرة والإمارات والشعب.

وعلي الرغم من عدم إمتلاك ناديي الفجيرة لأسماء كبيرة في كرة القدم، إلا أن الروح القتالية العالية للاعبين والإلتزام كان لهم أثر كبير في إنجازاتهم.

في المقابل أبرز ما يجعل الفريقان يتلقون الأهداف ويخسرون النقاط، هو الإندفاع الهجومي ونقص الخبرة دفاعيا، حيث تلقي الفجيرة ثمانية أهداف من الأهلي فقط في بداية الدوري، ولكن يبقي لخط هجوم الفجيرة قوة ضاربة تستطيع تغيير النتيجة وقلبها كذلك، ويلعب الفريق برأس حربة وحيد وهو النيجيري باتريك إيزي وخلفه ثلاثي مميز وهم، حسن معتوق وكريستوف مانداني وخليل خميس أو يحل محله أحمد علي.

ونجح الفجيرة في إحراج العين متصدر الدوري وبطل الدور الأول، والذي تعادل معه طيلة المباراة بهدف لكلاهما، قبل أن نجح العين في تسجيل هدف في الدقيقة 87، كما نجح في تحقيق الفوز علي الجزيرة.

علي الناحية الأخري يمتلك دبا الفجيرة لاعبين محترفيين مميزين جدا هذا الموسم وهم، الإفريقيان بوريس كابي وبكاري كونيه، وتألق لاعبين مواطنين مميزين أمثال، طارق الخديم والظنحاني.

وساهم الإنسجام الكبير بين لاعبي دبا في تحقيق روح قتالية عالية قادت الفريق للتقدم في الدوري وتحقيق نتائج جيدة، وهو ما نجح في توفيره إدارة النادي والقيادة الفنية.

وأهم مايحتاج اليه فريقا الفجيرة الأن، هو العمل علي زيادة الخبرة والإلتزام بالأدوار الدفاعية، وتقليل الإندفاع للأمام لكي يحافظ كلاهما علي النتائج الجيدة والتقدم لمراكز أفضل خلال الدور الثاني من الدوري.

والتركيز بشكل خاص علي الجانب الدفاعي سيحقق الكثير، حيث تلقت شباك الفجيرة 28 هدف في 13 مباراة، مقابل 21 هدف تم تسجيلهم، وكذلك تلقت شباك دبا 22 هدف، في مقابل 20 هدف سجلهم الفريق.

ويحتاج الفريقان لمعالجة أخطاء الدفاع بشكل خاص خلال الفترة القادمة، وكذلك تقليل إندفاع المدربين والذين يغامرون في الكثير من الأحيان بالإندفاع للأمام، مما يزيد من إنذارات اللاعبين في محاولتهم للعودة السريعة للخلف، حيث تلقي لاعبين فقط من الفجيرة 17 بطاقة، حيث حصل عبد الله مال الله، على 9 بطاقات صفراء، بينما حصل مجيد بوقرة على 8 بطاقات صفراء.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *