لهذا السبب قد يفوز ريال مدريد في الكلاسيكو

على الرغم من تعثر ريال مدريد مؤخرا بالفوز الباهت 1-0 على باريس سان جيرمان في دوري الأبطال ثم الهزيمة 2-3 أمام إشبيلية في الدوري الاسباني، الا أنه يبدو أن حظوظ الفريق الملكي أكبر في الفوز بلقاء الكلاسيكو ضد الغريم برشلونة يوم 21 من الشهر الحالي وذلك بسبب المباريات الدولية خلال الأيام القليلة المقبلة والتي قد تعطي الميرنجي الأفضلية على غريمه البرسا في الاستعداد لهذه المباراة المرتقبة.

والسبب في ذلك هو أنه تم استدعاء عدد كبير من نجوم برشلونة الاساسيين للمشاركة مع منتخبات بلادهم سواء في مباريات ودية أوتصفيات المونديال أكثر مما تم استدعاؤهم من ريال مدريد وهو ما قد يعطي الريال الفرصة للإستعداد بشكل أفضل للمباراة.

9 لاعبين من تشكيلة البرسا الاساسية انضموا لمنتخبات بلادهم في اسبوع الفيفا هم : الحارس برافو (تشيلي)، بيكيه – ألبا – انيستا – بوسكيتس (اسبانيا)، منير الحدادي (اسبانيا تحت 21 عاما)، داني ألفيش ونيمار (البرازيل).

فيما تم فقط استبعاد سيرجي روبرتو من قائمة اسبانيا، وسيغيب النجم لويس سواريز عن منتخب بلاده الأوروجواي بسبب عقوبة الفيفا عليه منذ المونديال الماضي، كما سيغيب النجم ليونيل ميسي عن منتخب الأرجنتين للإصابة لكنه من غير المتوقع أن يتعافى في الوقت المناسب للحاق بالكلاسيكو.

على الجانب الأخر تم استدعاء 7 لاعبين من ريال مدريد اثنين منهم فقط من المتوقع مشاركتهم كأساسيين في الكلاسيكو هم بيبي (البرتغال) ودانيلو (البرازيل)، فيما تم استدعاء خاميس رودريجيز(كولومبيا)، رافائيل فاران (فرنسا)، ماتيو كوفاسيتش (كرواتيا)، ايسكو وناتشو (اسبانيا).

في حين سيستفيد باقي نجوم الميرنجي الأساسيين من الراحة الدولية بالغياب عن منتخباتهم الوطنية والاستعداد الجيد للكلاسيكو وعلى رأس هؤلاء النجم كريستيانو رونالدو الذي فضل فرناندو سانتوس مدرب البرتغال عدم استدعاؤه، ونفس الأمر للويلزي جاريث بيل،الكرواتي لوكا مودريتش، الألماني توني كروس، البرازيليان كاسيميرو، مارسيلو (للإصابة)، الاسباني سيرجيو راموس للإصابة أيضا، واخيرا الفرنسي كريم بنزيمة للإصابة وأيضا بسبب قضيته الحالية بشأن اتهامه بابتزاز زميله ماثيو فالبوينا بشريط اباحي.

يذكر أن التركي آردا توران لاعب برشلونة هو ايضا تم استدعاؤه لمنتخب بلاده لكنه في جميع الأحوال لن يشارك مع البرسا الا ابتداء من شهر يناير المقبل بسبب عقوبة الانتقالات التي فرضها الفيفا على النادي الكتالوني.

اترك تعليقاً