لماذا جدد ريال مدريد الثقة في رافا رغم فضيحة الكلاسيكو ؟

أعلن فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد مؤخرا تجديد الثقة في المدير الفني رافا بينتيز وذلك على الرغم من غضب جماهير الفريق بعد الهزيمة المهينة الأخيرة في الكلاسيكو أمام الغريم برشلونة برباعية نظيفة.

لكن يبدو أن بيريز كان مضطرا لاتخاذ هذا القرار، وفيما يلي نعرض لكم أهم الأسباب التي أجبرت رئيس الميرنجي على الابقاء على رافا :

عدم وجود بديل جاهز

كل المرشحين لخلافة بينيتيز مثل زين الدين زيدان وجوزيه مورينيو ودييجو سيميوني غير جاهزين لتولي المهمة في الوقت الراهن، كما أن المدرب السابق كارلو أنشيلوتي قد أكد أكثر من مرة أنه لن يتولى تدريب فريق في منتصف الموسم.

بينيتيز ليس بهذا السوء

على الرغم من الهزيمة الكبيرة أمام البرسا، الا أن نتائج ريال مدريد حتى الأن هذا الموسم تحت قيادة رافا ليست سيئة للغاية، حيث حقق الفريق 10 انتصارات وتعادل في 4 ولم يخسر سوى في مباراتين فقط، كما تأهل لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

رونالدو أيضا مسؤول

بينيتيز ليس هو المسؤول الوحيد عن هزيمة الكلاسيكو، بل أيضا البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق، والذي تدهور مستواه هذا الموسم، وهذا بالتأكيد أثر بالسلب على بقية الفريق، فمن المعروف أن الريال يؤدي بشكل رائع عندما يكون رونالدو في قمة مستواه، والعكس صحيح.

الهزيمة كانت بسبب ظروف خاصة

ربما أيضا ترى ادارة النادي أن هزيمة الكلاسيكو كانت بسبب ظروف خارجة عن ارادة بينيتيز، مثل العطلة الدولية التي غاب فيها نجوم الفريق عن المشاركة مع منتخبات بلادهم، بالاضافة الى النجوم العائدين لتوهم من الاصابة وليسوا في قمة مستواهم مثل خاميس رودريجيز والفرنسي كريم بنزيمة الذي تعرض ايضا لانتكاسة معنوية بعد اتهامه بابتزاز مواطنه ماثيو فالبوينا بفيديو إباحي.

برشلونة أيضا خسر برباعية!

الهزيمة برباعية قد لاتقلق ريال مدريد، لأن الغريم برشلونة هو أيضا خسر برباعية “مرتين” هذا الموسم، الأولى كانت برباعية نظيفة أمام أتلتك بلباو في ذهاب السوبر الاسباني، والثانية برباعية لهدف أمام سيلتا فيجو في الليجا ورغم ذلك نجح الفريق الكتالوني في استعادة توازنه مرة أخرى وها هو الأن يتصدر المسابقة.

اترك تعليقاً