عودة خاميس .. مكسب الريال الوحيد في السقوط أمام إشبيلية

شهدت مباراة ريال مدريد ضد مضيفه إشبيلية اليوم الأحد في الجولة 11 من دوري الدرجة الأولى الاسباني، عودة النجم الكولومبي خاميس رودريجيز وتسجيله لهدف في الوقت بدل الضائع وذلك بعد أن شارك كبديل في الدقيقة 63 بديلا لإيسكو، لينهي بذلك فترة غياب عن الملاعب استمرت 71 يوما، حيث كانت أخر مشاركة له في المباراة ضد ريال بيتيس يوم 31 أغسطس، قبل أن يتعرض لاصابة بتمزق عضلي في الساق اليسرى خلال مشاركته مع منتخب بلاده في المباراة الودية أمام منتخب بيرو، وهي الاصابة التي حرمته من الظهور مع الميرنجي في المباريات الأولى من الموسم الحالي.

صحيح أن الفريق الملكي نجح في التأقلم مع غياب صانع الألعاب، الا أنه لا أحد يمكن أن ينكر دوره في خط وسط وهجوم اللوس بلانكوس، كما أن وجوده يضمن للريال من 15 الى 20 هدف في الموسم الواحد، هذا بالاضافة الى قدرته على صناعة العديد من الفرص والتمريرات الحاسمة لزملائه.

المباراة ضد اشبيلية كانت هي الثالثة لصاحب الـ24 عاما هذا الموسم، حيث لم يشارك هذا الموسم من قبل سوى في مباراتين الأولى كبديل في التعادل بدون أهداف مع سبورتنج خيخون في الجولة الأولى من الليجا، ثم المشاركة كأساسي في الفوز الساحق بخماسية نظيفة على ريال بيتيس في الجولة الثانية، وهو اللقاء الذي شهد تألقه وتسجيله ثنائية رائعة بالاضافة الى صناعته هدف لزميله الويلزي جاريث بيل.

وانتهت المباراة ضد إشبيلية بخسارة الريال بهدفين لثلاثة، لكن ربما تكون عودة الساحر الكولومبي هي المكسب الوحيد لفريق المدرب رافائيل بينيتيز قبل مباراة الكلاسيكو ضد الغريم برشلونة في الجولة المقبلة يوم 21 من الشهر الجاري.

اترك تعليقاً