تقرير | نيمار الأسطوري .. أبرز ملامح فوز برشلونة التاريخي على سان جيرمان بالأبطال

حقق فريق برشلونة الاسباني مفاجأة من العيار الثقيل يوم الأربعاء وذلك بفوزه الساحق على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بسداسية لهدف في اياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

سجل أهداف برشلونة لويس سواريز، كورزاوا لاعب سان جيرمان بالخطأ في مرماه، ليونيل ميسي من ركلة جزاء، نيمار”هدفين أحدهما من ركلة جزاء” وسيرجي روبرتو بينما سجل إدينسون كافاني هدف سان جيرمان الوحيد.

ويأتي ذلك رغم هزيمة البرسا المهينة في الذهاب برباعية نظيفة، ليتأهل الفريق الكتالوني لربع النهائي بنتيجة 6-5 بمجموع مباراتي الذهاب والاياب.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من لقاء الاياب على ملعب كامب نو:
سان جيرمان يدفع ثمن الاستهانة

باريس سان جيرمان

كان واضحا حتى قبل بداية اللقاء أنه هناك غرور واستهانة بالخصم من جانب لاعبي سان جيرمان اعتمادا على فوزهم في الذهاب بنتيجة كبيرة لدرجة أن أحد لاعبي الفريق الباريسي صرح بأنه حتى لو لاعبي فريقه قاموا باشراك زوجاتهم بدلا منهم في المباراة فإن برشلونة لن ينجح في التأهل، وخلال المباراة كان واضحا أيضا الاستهانة بالبرسا حيث لم يقم المدرب أوناي إيمري باشراك النجم  أنخل دي ماريا كأساسي ولم يدفع به الا في الشوط الثاني وفريقه متأخر بثلاثة أهداف، وحتى بعد تسجيل كافاني هدف سان جيرمان اعتقد الضيوف مجددا أن المهمة أصبحت مستحيلة على برشلونة، الا أن الفريق الكتالوني حقق المعجزة وسجل ثلاثة أهداف في أخر 7 دقائق ليطيح بالفريق الباريسي الذي دفع ثمن غروره.

نيمار يرد بقوة

نيمار

تعرض نيمار نجم برشلونة لإنتقادات هذا الموسم بسبب ابتعاده عن التهديف لفترات طويلة وتراجع مستواه، الا أن البرازيلي أثبت في هذا اللقاء أنه مازال واحدا من أهم نجوم البرسا في الوقت الراهن،ولقد كان للاعب الفضل في صحوة برشلونة بالشوط الثاني حيث تسبب في ركلة جزاء الهدف الثالث الذي سجله ميسي، وبعد تسجيل كافاني هدف سان جيرمان لم ييأس نيمار وواصل القتال ليضيف الرابع للبرسا من ركلة حرة ثم الخامس من ركلة جزاء قبل أن يصنع الهدف السادس وهدف الحسم للبلوجرانا من تمريرة سحرية لسيرجي روبرتو داخل منطقة الجزاء.

ضربة معنوية موجعة لسان جيرمان

باريس سان جيرمان

خلال السنوات القليلة الماضية برز اسم باريس سان جيرمان كأحد الأسماء المتوقع أن يكون لها شأن كبير في كرة القدم الأوروبية خاصة في ظل الامكانيات الاقتصادية الهائلة التي يملكها النادي والتي مكنته من التعاقد مع عدد من أبرز كبار نجوم العالم، ولقد وصل الفريق الباريسي لربع نهائي دوري الأبطال في أخر 4 سنوات، الا أنه بعد الفوز على برشلونة هذا الموسم برباعية نظيفة بدأ البعض يتحدث عن أن سان جيرمان لن يكتفي بدور الثمانية هذا الموسم وربما قد حان الوقت له للمنافسة على اللقب ومناطحة الكبار، لكن بالتأكيد بعد هذه الهزيمة الساحقة على ملعب كامب نو والخروج من دور الـ16 فإن الفريق الباريسي تعرض لضربة نفسية قوية أطاحت بأحلامه، وقد يؤثر ذلك أيضا بالسلب على مشواره في الدوري المحلي الفرنسي هذا الموسم والذي يبدو أن لقبه سيكون من نصيب موناكو أو نيس.

برشلونة يصنع التاريخ

برشلونة

بهذا الفوز أصبح برشلونة هو أول فريق في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا ينجح في العودة والتأهل للدور التالي في مراحل خروج المغلوب رغم تأخره في مباراة الذهاب بأربعة أهداف،كما أصبح الفريق الكتالوني هو رابع فريق يحقق هذا الانجاز في تاريخ المنافسات الأوروبية بشكل عام بعد مواطنه ريال مدريد، ليتشويس البرتغالي ونادي بارتيزان الصربي.

برشلونة سيندم على إنريكي؟
لويس إنريكي
أعلن المدير الفني لويس إنريكي مؤخرا عن أنه سيرحل عن تدريب برشلونة نهاية الموسم الحالي وذلك بعد الانتقادات اللاذعة التي تعرض هذا الموسم، لكن بعد هذا الفوز الساحق على سان جيرمان فإن برشلونة لديه فرصة ذهبية لتحقيق ثلاثية أخرى تحت قيادة اللوتشو حيث يتصدر البرسا حاليا ترتيب الدوري الاسباني ووصل لنهائي كأس ملك اسبانيا وسيواجه ديبورتيفو ألافيس، والسؤال هنا ماذا سيكون موقف منتقدي إنريكي إذا نجح برشلونة في التتويج بالثلاثية هذا الموسم؟..والسؤال الأهم هل سينجح برشلونة في ايجاد مدير فني بنفس الجودة الموسم المقبل أم أن الفريق سيعود مجددا لمرحلة جديدة من التخبط مثلما حدث في عهد المدرب السابق تاتا مارتينو وهو بالتأكيد ما سيجعل إدارة وجماهير برشلونة يندمون أشد الندم على رحيل إنريكي والذي يبدو أنه بالفعل المدرب المثالي للبرسا في العصر الحالي كما صرح مؤخرا بيب جوارديولا مدرب برشلونة الأسبق ومانشيستر سيتي الحالي.