تقرير – ماذا تعلمنا من قمة البريميرليج بين ليفربول واليونايتد

انتهت قمة الجولة 22 من الدوري الانجليزي بين ليفربول وضيفه مانشستر يونايتد بفوز اليونايتد بهدف دون رد سجله واين روني.

وفيما يلي نعرض لكم ابرز الدروس المستفادة من هذه المواجهة :

روني في طريقه لاستعادة مستواه

الهدف الذي سجله روني هو الخامس له في اخر 4 مباريات وهو ما قد يشير الى ان الفتى الذهبي سيستعيد أخيرا مستواه السابق بعد بداية متعثرة هذا الموسم.، وهذابالتأكيد في صالح اليونايتد الذي يريد العودة للأربعة الكبار خلال الأسابيع المقبلة والمنافسة على اللقب.

الاستحواذ وحده لايكفي

اظهرت الاحصائيات المباراة تفوقا واضحا لليفربول سواء في الاستحواذ او المحاولات على المرمى لكن رغم ذلك فشل الريدز في تحويل هذه السيطرة لأهداف قبل ان يخطف اليونايتد هدف الفوز.

فان خال ربما يكون محقا بشأن فيلايني

تعرض لويس فان خال المدير الفني لليونايتد لانتقادات بسبب اشراكه للاعب الوسط مروان فيلايني كأساسي في المباريات هذا الموسم على الرغم من تواضع مستواه، لكن بعد تسببه في الهدف الذي سجله روني ربما هذا يشير الى ان المدرب الهولندي لديه وجهة نظر صحيحة في اشراكه لاتعلمها الجماهير.

العداوة بين الفريقين مازالت حاضرة

على الرغم من تعثر الفريقين محليا وأوروبيا خلال السنوات القليلة الأخيرة الا ان هذا لم يمنع استمرار العداوة التاريخية بين جمهور الناديين وهو ما ظهر داخل الملعب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي قبل وبعد المباراة.

دي خيا بطل اليونايتد

انقذ الحارس ديفيد دي خيا مرمى اليونايتد من ثلاثة اهداف أكيدة قبل ان ينجح فريقه في خطف هدف الفوز في الدقيقة 78، وبالتأكيد جماهير اليونايتد الأن سعيدة جدا بفشل انتقاله لريال مدريد الصيف الماضي، ويبدو ان دي خيا قد أصبح على اعتاب خطف لقب الحارس الأفضل في العالم من الألماني مانويل نوير.

بنتيكي قد يكون مظلوما

لم يدفع يورجن كلوب المدير الفني لليفربول بالمهاجم كريستيان بنتيكي في التشكيلة الاساسية حيث اشرك بدلا منه روبرتو فيرمينو، وعلى الرغم من مشاركته لدقائق قليلة نهاية المباراة الا أن بنتيكي تسبب في العديد من المشاكل والرعب لدفاع اليونايتد، وربما ندم كلوب على عدم اشراكه منذ البداية.

اترك تعليقاً