تقرير – ماذا تعلمنا من فوز برشلونة على بلباو في ذهاب ربع نهائي الكأس

حقق برشلونة فوزا مهما على مضيفه اتلتك بلباو بهدفين لهدف في مباراة ذهاب دور الثمانية من كأس ملك اسبانيا والتي اقيمت على ملعب سان ماميس.

تقدم برشلونة بهدفين لمنير الحدادي ونيمار، وقلص أريتز أدوريز الفارق لأصحاب الأرض.

وفيما يلي نعرض أهم الدروس المستفادة من هذه المباراة.

روبرتو “جوكر” برشلونة

على الرغم من أن مركزه الاساسي هو لاعب وسط مركزي لعب سيرجي روبرتو كظهير ايسر في هذه المباراة، وبذلك يكون قد لعب مع برشلونة هذا الموسم في 4مراكز وقام بـ6 أدوار مختلفة، وهو ما يدل على ثقة المدرب لويس انريكي في قدراته.

بلباو هزم نفسه!

https://www.youtube.com/watch?v=eccUAgX2jXQ

الهدفان اللذان سجلهما برشلونة جاءا نتيجة أخطاء ساذجة من لاعبي بلباو، الهدف الاول قام لاعبو برشلونة بتناقل وتمرير الكرة بكل سهولة حتى وصلت الى منير الحدادي ليسجل الهدف الأول.

أما الهدف الثاني فلقد كان خطأ فادحا من هيريرين حارس بلباو والذي خرج من مرماه لابعاد الكرة الا أنها بغرابة شديدة افلتت منه لتصل الى نيمار ليسجل الثاني للبلوجرانا.

نيمار القائد

افتقد برشلونة في هذه المباراة لنجميه الأرجنتيني ليونيل ميسي للإصابة والأوروجوياني لويس سواريز للإيقاف،الا أن ذلك لم يمنع نيمار من التألق ولعب دور القائد وقيادة البرسا لفوز مهم، ليؤكد البرازيلي مجددا انه لاعب من طراز عالمي وانه نجم البلوجرانا القادم في حال رحيل ميسي او اعتزاله.

ايناكي ويليامز نجم بلباو

كان ايناكي ويليامز هو ابرز لاعبي هجوم  بلباو على الجانب الايمن وعلى الرغم من أنه فشل في التغلب على سيرجي روبيرتو، الا ان اللاعب مازال محل اهتمام كبرى الاندية خاصة في الدوري الانجليزي الممتاز.

برشلونة اقترب من نصف النهائي ولكن..

فوز برشلونة 2-1 في مباراة الذهاب يجعلنا نقول ان البرسا بنسبة كبيرة جدا قد ضمن التأهل لنصف نهائي، حيث انه شبه مستحيل ان يفوز بلباو في مباراة الاياب على ملعب كامب نو بفارق هدفين.

لكن في نفس الوقت سيلعب برشلونة بعد ايام قليلة من مباراة الاياب مباراة مهمة جدا في الدوري ضد اتلتيكو مدريد.

والسؤال: هل سيخاطر انريكي ويقوم باراحة عدد من نجومه في مباراة الكأس من أجل أتلتكو، ام سيدفع بقوته الضاربة امام بلباو وهو ما قد يؤدي الى إرهاق الفريق قبل مباراة الأتلتي؟.

بالتأكيد الاختيار صعب لكنه في نفس الوقت سيكشف عن مدى فاعلية التدوير وجودة البدائل الموجودة في الفريق الكتالوني هذا الموسم.

اترك تعليقاً