تقرير – لماذا عقوبة الفيفا كارثة على ريال مدريد وأتلتكو ؟

art_go_368690_1506

تعرض نادي ريال مدريد الاسباني وجاره اتلتكو مدريد لعقوبة قاسية من الفيفا بالحرمان من ابرام صفقات لفترتي انتقالات حتى صيف عام 2017 وذلك بسبب مخالفات في ضم لاعبين ناشئين.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الأضرار التي من المتوقع ان تلحق بالناديين نتيجة هذه العقوبة :

الحرمان من صفقات سوبر

بعد تولي الفرنسي زين الدين زيدان تدريب الريال بدأت تقارير تتحدث عن أن زيزو يفكر في جلب صفقات سوبر للفريق الملكي الصيف المقبل ابرزهم البلجيكي ادين هازارد نجم تشيلسي والفرنسي بول بوجبا نجم يوفنتوس بالاضافة الي ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد، لكن مع هذه العقوبة اصبح انضمام هذه الاسماء للميرينجي شبه مستحيل.

اما بالنسبة لاتلتكو فهو ايضا بهذه العقوبة تلقى ضربة موجعة حيث لن يتمكن من استعادة مهاجمه السابق دييجو كوستا من تشلسي.

دفعة قوية لبرشلونة

على الجانب الاخر هذه العقوبة ستعطي الأفضلية لبرشلونة الذي عانى من منافسة الريال والأتلتي له في السنوات القليلة الأخيرة سواء محليا او أوروبيا.

كما ان البرسا ستكون له الافضلية في الحصول على الصفقات خاصة بوجبا والذي كانت تقارير قد أشارت مؤخرا الى أن الريال يخطط لخطفه من البلوجرانا، لكن بعد العقوبة اصبح الأن النجم الشاب قريبا جدا من الفريق الكتالوني.

 
مشاكل بين اللاعبين والادارة

فشل ريال مدريد في جلب صفقات قوية جديدة سيضطر ادارة النادي لإجبار النجوم الحاليين على البقاء حتى لاينهار الفريق وابرزهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقد يتسبب ذلك في حدوث مشاكل بين اللاعبين وادارة النادي خاصة ان تقارير كانت قد كشفت عن نية رونالدو الرحيل نهاية الموسم لباريس سان جيرمان او مانشستر يونايتد، كما يقال أن جاريث بيل وكريم بنزيمة هما ايضا لديهما عروض من أندية اوروبية كبيرة.

المدربون أيضا

حرمان أتلتكو من الصفقات قد يدفع المدرب دييجو سيميوني للتفكير في الرحيل وقبول عرض تدريب فريق تشلسي الانجليزي ابتداء من الموسم المقبل.

أيضا في حال فشل زيدان مع الريال فإن اللوس بلانكوس سيجدون صعوبة في التعاقد مع مدرب كبير مثل البرتغالي جوزيه مورينيو، حيث سيتردد في قبول تدريب الفريق طالما لن يتمكن من جلب الصفقات التي يرى انه بحاجة لها لتحقيق النجاح.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *