تقرير | كيف ينجح مورينيو في مانشستر يونايتد ؟

سيتولى المدير الفني البرتغالي “جوزيه مورينيو” تدريب فريق مانشستر يونايتد الانجليزي ابتداء من الموسم المقبل.

السبيشيال وان تمت اقالته من تدريب تشلسي أواخر العام الماضي، ليظل بدون عمل لنهاية الموسم المنصرم قبل أن يعلن اليونايتد هذا الصيف تعيينه مدربا جديدا للفريق خلفا للهولندي لويس فان خال.

وفيما يلي نعرض لكم بعض الأشياء التي ربما على مورينيو أن يفعلها اذا ما أراد تحقيق النجاح على ملعب أولدترافورد :

التركيز على كرة القدم فقط

يشتهر مورينيو بخلافاته ومناوشاته خارج الملعب والتي لا علاقة لها بكرة القدم مثل هجومه الدائم على وسائل الاعلام والتشكيك في نزاهة التحكيم وأيضا الدخول في جدالات وحروب كلامية مع مدربي الفرق الأخرى، ولقد كان هذا الأمر سببا رئيسيا في تشتت لاعبي فريقه خلال فترته الأخيرة مع تشلسي وهو ما انعكس بالسلب على الأداء في الملعب.

في اليونايتد يجب على مورينيو أن يركز فقط على الأمور المتعلقة بكرة القدم وذلك للحفاظ على تركيز لاعبي فريقه، وتحسين أدائهم من أجل العودة مجددا لدوري أبطال أوروبا والمنافسة على لقب البريميرليج.
ثلاثي هجومي مرعب

على الرغم من أن مستوى اليونايتد كان متذبذبا الموسم الماضي الا أن دفاع الفريق قدم مستوى لا بأس به، فيما كانت المشكلة في عدم وجود خط هجوم قوي قادر على الأداء الجيد وتسجيل الأهداف الكثيرة بشكل مستمر، لكن الأن مورينيو لديه النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والذي وقع لمدة موسم واحد ، المخضرم واين روني والشاب أنتوني مارسيال، وسيكون من الضروري لصاحب الـ53عاما أن يجعل هذا الثلاثي ينسجم في أقرب وقت ممكن من خلال معرفة تحركات بعضهم البعض على أرض الملعب وهو ما سيضمن بالتأكيد مصدرا دائما للأهداف للفريق الأحمر.

حل مشكلة خط الوسط

يبدو أن مورينيو يعرف جيدا أيضا أن مفتاح تفوق فريقه سيكون من خلال دعم خط الوسط، لذلك لا غرابة في التقارير التي تربط النادي حاليا بالحصول على خدمات الفرنسي الشاب بول بوجبا نجم فريق يوفنتوس الايطالي ومنتخب فرنسا والذي يقدر ثمنه بحوالي 100 مليون يورو، وأيضا نيمانيا ماتيتش من تشلسي، ومن الواضح أن مورينيو سيكون بحاجة لخط وسط قوي يدعم الدفاع عند الحاجة وفي نفس الوقت يكون نقطة انطلاق لبدء الهجمات.