تقرير – صفقات نارية قد تعيد الهيبة لمانشستر يونايتد الموسم المقبل

مازال فريق مانشستر يونايتد الانجليزي يعاني منذ اعتزال مدربه التاريخي السير أليكس فيرجسون عام 2013،حيث واصل الفريق تخبطه في الموسم الحالي تحت قيادة الهولندي لويس فان خال كان اخرها الهزيمة أمام وستهام بهدفين لثلاثية والتي اضاعت فرصة الفريق في الاقتراب أكثر من المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

والأن تترد شائعات عن احتمال اقالة فان خال وتعيين البرتغالي جوزيه مورينيو بدلا منه، لكن قد تحدث المعجزة ويبقى فان خال في منصبه اذا نجح في التتويج بكأس الاتحاد الانجليزي على حساب كريستال بالاس ونجح في التأهل لدوري الأبطال اذا خسر مانشستر سيتي في الجولة الأخيرة من البريميرليج امام سوانسي بينما فاز اليونايتد على بورنموث.

وفي جميع الأحوال سيكون اليونايتد بحاجة لدعم صفوفه بصفقات هذا الصيف اذا ما اراد المنافسة على الألقاب الموسم المقبل.

وفيما يلي نعرض لكم بعض الأسماء القوية المرشحة للقدوم لملعب أولدترافورد:

 

 

أرين روبن

تألق النجم الهولندي مع بايرن ميونيخ منذ انضمامه الى صفوفه قادما من ريال مدريد في عام 2009 وكان عاملا أساسيا في تتويج البافاري بخمسة ألقاب دوري ألماني ودوري أبطال أوروبا في عام 2013،حيث سجل هدف الفوز في المباراة النهائية.

ولكن الإصابات كانت دائما مشكلته طوال حياته المهنية، والموسم الحالي لم يكن مختلفا، وهذا من شأنه أن يكون مصدر قلق لجماهير مانشستر يونايتد ولكن على الرغم من اصابات روبن المتكررة الا أنه سجل وصنع قدر لا بأس به من الأهداف، والتمريرات الحاسمة في الدوري الألماني هذا الموسم، وصنع 26 فرصة في 15 مباراة فقط.

روبن عمره حاليا 32 عام لكنه لا يزال يقدم أداء على أعلى مستوى، وكان غيابه عن بايرن ميونيخ سببا ئيسيا في هزيمة الفريق أمام اتلتكو مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم وهو ما يظهر لنا بوضوح مدى أهميته.

 

 

ريكاردو رودريجيز

عانى اليوايتد لتحقيق الاستقرار الدفاعي هذا الموسم، ويرجع ذلك إلى وقوع إصابات للاعبين كبار أمثال لوك شاو وفيل جونز. على الرغم من هذا تلقت شباك اليونايتد 34 هدفا في الدوري، وهذا ثاني أفضل رقم بعد توتنهام هوتسبير، ومع اقتراب عودة شاو  إلى كامل لياقته من غير المعروف إذا ما كان اليونايتد يريد أن يعزز صفوفه في مركز الظهير الكامل، لكن اذا اراد فهناك لاعب واحد فقط ارتبط في الماضي بالانتقال لأولدترافرد هو ريكاردو رودريجيز من فولفسبورج.

رودريجيز قدم موسم مذهل مع الفولفي العام الماضي وساعدهم على انهاء موسم الدوري الألماني في المركز الثاني والتأهل لدوري ابطال اوروبا، وسجل10 أهداف في 39 مباراة وهو يلعب كظهير ايسر، ومن الواضح انه يضيف للفريق خاصة في الجانب الهجومي أكثر من شاو، وبالتأكيد جماهير اليونايتد لن تنسى مساهمته الكبيرة في الاطاحة بفريقها من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

 

 

ساديو ماني

لاعب آخر ارتبط مع مانشستر يونايتد في الماضي هو نجم ساوثامبتون ساديو ماني،خلال عامين قضاها مع القديسين، السنغالي الدولي، ابهر الجميع في ملعب سانت ماري والبريميرليج، وقد احرز 24 هدفا في 73 مباراة مع فريق المدرب الهولندي رونالد كومان ويمكنه اللعب إما كجناح أو كصانع ألعاب.

صحيح اليونايتد قام هذا الموسم بالدفع بعدد من اللاعبين الجدد الرائعين ولكنهم لا يملكون نفس قدرات ماني الذي يمكن أن يجعل فريقه يتحكم في مجريات المباراة والتسبب في الكثير من المشاكل لدفاعات الخصم، ولاشك أن الهاتريك الذي سجله  مؤخرا ضد مانشستر سيتي جعل مشجعو اليونايتد يتساءلون ما اذا كان بإمكانه أن يفعل ذلك بالنسبة لهم الموسم المقبل، وبالنظر الى أن عمره 24 عاما ، ماني قد يكون هو نجم اليونايتد خلال السنوات المقبلة.