تقرير – سواريز يقترب من التفوق على أساطير برشلونة

يقترب لويس سواريز نجم فريق برشلونة الاسباني من تحقيق رقم قياسي جديد بعد أقل من عامين منذ انضمامه للفريق الكتالوني قادما من ليفربول الانجليزي، الدولي الأوروجوياني سجل حتى الأن 36 هدفا في 58 مباراة مع البرسا، ليقترب من معادلة رقمين لإثنين من أساطير البلوجرانا : الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا والبرازيلي روماريو.

مارادونا سجل 38 هدفا في 58 مباراة مع برشلونة خلال فترة موسمين مع البرسا، 23 هدفا في 35 مباراة في أولى مواسمه، و15 هدفا في 23 مباراة في الموسم الثاني، وأنهى مسيرته مع برشلونة محققا ثلاثية: كأس الملك، كأس السوبر الاسباني وكأس الليجا، فيما حقق سواريز هو أيضا ثلاثية مع برشلونة الموسم الماضي لكن من نوع أخر: الدوري، كأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

أما بالنسبة لروماريو فلقد نجح في أن يصنع التاريخ مع البرسا رغم أنه لعب مع النادي فقط لموسم ونصف تحت قيادة المدرب يوهان كرويف، حيث سجل 39 هدفا في 66 مباراة وتألق بشدة موسم 1993-1994 حيث سجل 32 هدفا : 30 في الليجا (الذي توج به برشلونة في ذلك الموسم) و2 في دوري الأبطال الذي حصل فيه برشلونة على الوصافة، وبعد أن عاد روماريو لبرشلونة بعد تتويجه مع منتخب البرازيل بكأس العالم 94 بأمريكا، استمر مع البرسا حتى شهر يناير 1995 قبل أن يرحل لفلامنجو بعد خلاف مع كرويف وخلال هذه الفترة سجل مع الفريق الكتالوني 7 أهداف أخرى.

الأن لويس سواريز سيعادل رقم مارادونا في حال إحرازه لثنائية، كما سيعادل رقم روماريو في حال احرازه هاتريك وهو ما قد يحدث في مباراة الأربعاء أمام الضيف باتي بوريسوف في دوري الأبطال.

ويشكل سواريز حاليا مع زميله البرازيلي نيمار ثنائيا هجوميا رائعا نجح في تعويض البرسا عن غياب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للإصابة خلال المباريات القليلة الأخيرة، وبينما يحتل نيمار صدارة هدافي الفريق في الليجا برصيد 9 أهداف، فإن سواريز هو هداف فريق المدرب لويس انريكي في دوري الأبطال برصيد هدفين بالاشتراك مع زميله لاعب الوسط ايفان راكيتيتش.

اترك تعليقاً