تقرير – ستة لاعبين فشلوا حتى الأن في أن يصبحوا نجوماً من طراز عالمي

في كل عام تتحدث وسائل الاعلام بشكل مبالغ فيه عن بعض النجوم الشباب وتصف بعضهم احيانا بميسي الجديد وأحيانا اخرى برونالدو الجديد.

لكن عدد كبير من هؤلاء الشباب ينحدر مستواه فجأة وفي النهاية يصبح مجرد لاعب عادي او ينتقل لنادي متواضع ينافس في وسط أو قاع جدول ترتيب الدوري.

وفيما يلي نعرض لكم بعض الأسماء التي بالغت وسائل الاعلام في الحديث عن موهبتها وعلى الرغم من ذلك فشلوا حتى الأن في أن يصبحوا لاعبين من طراز عالمي.

تياجو الكانتارا

الجميع كان يصفه بأنه خليفة تشافي وإنيستا، الا أنه قرر فجأة الرحيل عن برشلونة بعد أن فشل في الحصول على مكان في التشكيلة الاساسية.

تياجو انضم لبايرن ميونيخ تحت قيادة مدرب البرسا السابق بيب جوارديولا، لكنه ايضا وجدصعوبات في المشاركة كأساسي في البداية لوجود كروس وشفاينشتايجر، كما تعرض لاصابتين بقطع في الرباط الصليبي، وهو ما ابعده عن الملاعب لشهور، وها هو الأن مازال يعاني لاثبات نفسه مع ابطال المانيا.

 
شيردان شاكيري

السويسري تالق مع بازل قبل أن ينتقل للعملاق بايرن ميونيخ، الا أنه وجد صعوبة في المشاركة كأساسي مع البافاري لوجود الثلاثي روبن، ريبيري ومولر، صحيح انه فاز بالثلاثية مع بايرن عام 2013 الا أنه في الحقيقة لم يساهم بشيء في هذا الانجاز.

انتقل اللاعب بعد ذلك لانترميلان لكنه ايضا فشل في اثبات نفسه،قبل أن ينتقل لستوك سيتي والذي ينافس على المراكز الوسطى في جدول ترتيب الدوري الانجليزي.

جال ويلشير

انضم لاعب الوسط للفريق الأول بآرسنال في عمر 16 عام، وأشاد الجميع به سواء مدربين أو لاعبين،وتوقع كثيرون مستقبلا باهرا له وقال البعض بأنه يمكن ان يصبح مثل جيرارد في ليفربول أو لامبارد في تشلسي،لكن يبدو أن ذلك لن يتحقق بسبب الاصابات المتكررة التي يتعرض لها اللاعب وتبعده عن الملاعب بالأسابيع والشهور، فالحقيقة أنه يتواجد في المستشفيات اكثر مما يتواجد على أرض الملعب!.

 
أندريه شورله

انتقل لتشلسي مقابل 20 مليون يورو الا انه عانى كثيرا مع البلوز حيث لم يلعب في مركزه المفضل على الجناح الايسر بسبب وجود ادين هازارد وتم استخدامه على الجناح الايمن او كمهاجم صريح بسبب انحدار مستوى فرناندو توريس مهاجم تشلسي في ذلك الوقت، ايضا الألماني فشل في الحصول على مكان أساسي في تشكيلة المدرب جوزيه مورينيو وفي النهاية عاد لألمانيا مع نادي فولفسبورج، لكنه ايضا لم يتألق مثلما فعل من قبل مع ماينز وبايرليفركوزن.

 
ماريو جوتزة

منذ انتقاله لبايرن ميونخ فشل جوتزة في اثبات نفسه والحصول على مكان في التشكيلة الاساسية للفريق البافاري، فغالبية مشاركاته يكون كبديل، واذا شارك كأساسي فإن هذا يحدث فقط عندما يتعرض احد نجوم الفريق للإصابة، ويامل اللاعب في أن يحصل على فرصته تحت قيادة الايطالي كارلو أنشيلوتي والذي سيتولى تدريب بايرن ابتداء من الموسم المقبل، لكن اذا فشل جوتزة مرة اخرى فإنه قد يفكر في الرحيل لنادي ليفربول الانجليزي ليلعب تحت قيادة يورجن كلوب المدرب الذي كان سببا في تألقه مع بوروسيا دورتموند.

ادين هازارد

البلجيكي نجم تشلسي كان الجميع يقارنه بكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي اللاعبان الأفضل في العالم حاليا،، لكن يبدو أن اللاعب أصابه الغرور خاصة بعد اشادة عدد من كبار مدربي العالم به مثل جوزيه مورينيو وروي هودسون وشائعات تنافس كبار الأندية على التعاقد معه، صاحب الـ25 عاما ظهر هذا الموسم بشكل كارثي مع فريق غرب لندن، وهو ما دفع بعض التقارير للتكهن بأن كبار اندية العالم ومنهم ريال مدريد قد يصرفون النظر عن التعاقد معه.

اترك تعليقاً