تقرير – خمسة دروس تعلمناها من سداسية برشلونة في بلباو

حقق حامل اللقب برشلونة فوزا ساحقا على ضيفه أتلتك بلباو بسداسية نظيفة في الجولة 20 من الدوري الاسباني.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذه المباراة :

بلباو دفع ثمن اهدار التقدم

اهدر خافيير ايراسو لاعب بلباو فرصة ذهبية للتقدم لفريقه بداية المباراة حيث كان مرمى الفريق الكتالوني خاليا الا أنه بغرابه شديدة سددها فوق العارضة، وبالتأكيد تسجيل هذا الهدف كان من الممكن ان يغير احداث اللقاء لصالح الفريق الباسكي.

الطرد وركلة الجزاء حسما المباراة مبكرا

بعد طرد حارس بلباو ايرايزوز ومنح ركلة جزاء لبرشلونة سجل منها النجم ليونيل ميسي هدف التقدم، تأكد الجميع ان المباراة بنسبة مليون بالمائة ستنتهي بفوز برشلونة، وهذا بالتأكيد قتل متعة مشاهدة اللقاء مبكرا رغم تسجيل البرسا لخماسية أخرى.

برشلونة لايعتمد على ميسي

خرج ميسي بداية الشوط الثاني بعد شعوره بألام في الركبة، الا أن هذا لم يمنع البلوجرانا من مواصلة عروضهم الرائعة وتسجيل رباعية أخرى ليؤكد البرسا مجددا انهم لايعتمدون على نجم بعينه وأن الفريق يؤدي ويلعب في جميع الأحوال بغض النظر عن الغيابات حتى لو كان الغائب هو الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات.

توران صفقة ذهبية

شارك الوافد الجديد أردا توران بديلا لميسي، صحيح أن توران ليس بمستوى اللاعب الأفضل في العالم، لكنه بالتأكيد لاعب كبير ووجوده في الملعب حافظ على اتزان برشلونة ليؤكد التركي مجددا انه مكسب كبير لأبطال أوروبا والعالم.

سباق الهدافين يشتعل

الهاتريك الذي سجله لويس سواريز جعله يتصدر هدافي الليجا بـ18 هدفا، لكنه متفوق بهدفين فقط على الثلاثي رونالدو، بنزيمة ونيمار وبثلاثة وأربعة أهداف على جاريث بيل وأنتوان جريزمان على التوالي، وهو ما قد يشير اننا سنرى هذا الموسم سباقا قويا ومثيرا بين هؤلاء النجوم الكبار على لقب هداف المسابقة.

اترك تعليقاً