تقرير – خمسة أسباب أطاحت برافا من تدريب ريال مدريد

index

اعلن نادي ريال مدريد الاسباني اقالة المدير الفني رافائيل بينيتيز وتعيين الفرنسي زين الدين زيدان بدلا منه بعد النتائج السيئة للفريق في الأونة الاخيرة.

وكان رافا قد تولى تدريب اللوس بلانكوس نهاية الموسم الماضي خلفا لأنشيلوتي، الا أن مدرب ليفربول ونابولي السابق فشل في اقناع جماهير فريق العاصمة الاسبانية خلال فترته القصيرة على ملعب البرنابيو.

وفيما يلي نعرض لكم بعض الأسباب التي تسببت في الاطاحة برافا من تدريب الفريق الملكي.

خلافاته مع اللاعبين

ترددت شائعات قوية عن وجود خلافات بين بينتيز وعدد من نجوم الفريق مثل كريستيانو رونالدو، خاميس رودريجيز، ايسكو ومارسيلو، وهو ما يشير الى أن رافا بشخصيته الضعيفة فشل في السيطرة على نجوم الميرينجي، عل عكس سلفه الايطالي كارلو أنشيلوتي والذي كان يجيد التعامل مع النجوم.

هزيمة الكلاسيكو

تعتبر الهزيمة المهينة أمام الغريم برشلونة برباعية نظيفة على ملعب البرنابيو هي السبب الرئيسي في غضب الجماهير وادارة الريال من رافا وكشف تواضع قدراته التدريبية وبالتالي اقالته في النهاية.

 
ريال مدريد ظهر في الكلاسيكو بشكل كارثي خاصة في وسط الملعب وسمح للاعبي البرسا بتناقل الكرة بحرية حتى الوصول لمرمى الميرينجي وتسجيل الأهداف بكل سهولة.

الخروج من الكأس

تم استبعاد ريال مدريد من بطولة كأس الملك هذا الموسم بعد أن قام رافا باشراك اللاعب دينيس تشيرشيف بشكل غير قانوني في المباراة ضد قادش في دور الـ32 على الرغم من انه موقوف منذ الموسم الماضي عندما كان معارا لفياريال.

صحيح ان ادارة النادي هي ايضا تتحمل مسؤولية هذه الفضيحة، لكن ايضا من العار ان بينيتيز وجميع افراد جهازه الفني لم يلاحظوا ان تشيرشيف غير مسموح له بالمشاركة.

عدم الاعتراف بالخطأ

اعتاد رافا الهروب من اسئلة الصحفيين حول المشاكل داخل الفريق بالاضافة الى تبريره الدائم لفشله وسوء النتائج بالقاء اللوم على التحكيم أو سوء الحظ وكان أخرها في الهزيمة 0-1 أمام فياريال والتعادل 2-2 مع فالنسيا، رافضا الاعتراف بأخطائه الفادحة، وبالتأكيد هذا كان سببا في تزايد الغضب الجماهيري ضده.

مجاملة الكبار

في مباراة الكلاسيكو استبعد رافا كلا من ايسكو وكاسيميرو من التشكيلة الاساسية رغم جاهزيتهما فيما قام باشراك الثلاثي جاريث بيل، كريم بنزيمة وخاميس رودريجيز على الرغم من أنهم كانوا عائدين لتوهم من الاصابة وليسوا في أفضل مستوياتهم وهو ما تسبب في النهاية في هزيمة مذلة للفريق ليدفع رافا ثمن ثقته الزائدة في النجوم الكبار وظلمه للاعبين الصغار المجتهدين.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *