تقرير – خطايا فان خال التي ستطيح به خارج مانشستر يونايتد

يبدو أن المدير الفني الهولندي لويس فان خال في طريقه للرحيل عن نادي مانشيستر يونايتد الانجليزي نهاية الموسم الحالي.

الهولندي تولى تدريب اليونايتد عام 2014 خلفا لديفيد مويس، ونجح في تطوير مستوى الفريق في موسمه الأول، حيث أنهى اليونايتد  في المركز الرابع من جدول ترتيب البريميرليج.

الا أن الأمور  لم تسر على ما يرام لليونايتد الموسم حيث ودع الفريق دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات فيما مازال يعاني من أجل التواجد في المراكز الأربعة من جدول ترتيب الدوري المحلي.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الأخطاء التي ارتكبها فان خال هذا الموسم.


الاستغناء عن تشتشاريتو

تألق المهاجم المكسيكي خافيير هرنانديوز تشتشاريتو مع فريق باير ليفركوزن هذا الموسم حيث سجل 19 هدفا في 22 مباراة، ولاشك أن فان خال سيندم كثيرا على السماح له بالرحيل، حيث يعاني اليونايتد حاليا من قلة التهديف رغم امتلاكه لاعبين مثل واين روني، انتوني مارسيال وممفيس ديباي، ولا شك أن مشكلة التهديف وعدم استغلال الفرص الكثيرة كانت سببا في خروج اليونايتد من دوري الأبطال وكأس الرابطة ومعاناته في الدوري.

ميركاتو فاشل

اراد فان خال التعاقد مع داني ألفيش الا أنه في النهاية تعاقد مع ماتيو دارميان بدلا منه، أيضا اراد التعاقد مع ماتس هوملز فتعاقد مع ماركوس روخو، اراد التعاقد مع توماس مولر فتعاقد مع مارسيال، اراد التعاقد مع ارتورو فيدال فتعاقد مع العجوز باستيان شفاينشتايجر.

البعض قد يقول أن ادارة النادي هي السبب في الفشل في التعاقد مع أسماء كبيرة، لكن أيضا المدير الفني مسؤول، وكان يجب على فان خال أن يتمسك برأيه وبالصفقات التي يريدها ويجبر الادارة على التعاقد معهم.

خسارة صفقات مهمة لصالح المنافسين

من الأشياء التي تجعل الجماهير تكره مدرب فريقها هي خسارته لصفقات مهمة لصالح الفرق المنافسة، وهذا ما حدث مع الاسباني بيدرو لاعب برشلونة السابق والذي كان على أعتاب الانضمام لليونايتد الا أنه غير رأيه في اللحظات الأخيرة لينضم للغريم تشلسي.

أسلوب لعب ممل

اتسم أسلوب لعب اليونايتد مع فان خال بالملل والبطيء الشديد والاستحواذ على الكرة بشكل مبالغ فيه وهو ما جعل المتعة تغيب عن أداء الفريق الذي تعودنا عليه في عهد المدرب الأسطوري السير أليكس فيرجسون، وربما كانت الاثارة الوحيدة في عهد فان خال هي مؤتمراته الصحفية وتصريحاته المثيرة للجدل ومشاجراته مع وسائل الاعلام!.

مروان فيلايني

اشراك مروان فيلايني كأساسي في المباريات هو علامة استفهام كبيرة ، اللاعب يتعرض لانتقادات لاذعة من حين لأخر سواء من الجماهير أو وسائل الاعلام الا أن فان خال رغم ذلك مازال مصرا على اشراكه.

التعثر أمام الصغار

صحيح أن اليونايتد قدم مباريات رائعة هذا الموسم أمام الفريق الكبيرة حيث تعادل مع السيتي وتشلسي وتغلب على ليفربول، الا أنه تعثر أمام فرق صغيرة مثل بورنموث،نوريتش وساوثامبتون.

القسوة على اللاعبين

قسوة فان خال  وعناده كانت سببا في رحيل عدد من النجوم عن الفريق مثل روبن فان بيرسي، أنخل دي ماريا ورافاييل والحارس فيكتور فالديز، كما عاقب فان خال الحارس ديفيد دي خيا بالاستبعاد من الفريق الأول بسبب شائعات انتقاله لريال مدريد، كما استبعد ممفيس ديباي بحجة افتقاده للياقة المباريات ولأسباب فنية كما انتقد اللاعب علنا في وسائل الاعلام، ولاشك أن كل ذلك تسبب في كره اللاعبين له، على الرغم من أنه كان يجب أن يحاول أن يكسب اللاعبين لصالحه على الأقل لحمايته من غضب الجماهير.

اترك تعليقاً