تقرير | العمالقة الثمانية يستعدون للمعركة .. من سيتوج بلقب دوري الأبطال هذا الموسم؟

يترقب الملايين من عشاق كرة القدم العالمية الأشهر الثلاثة المقبلة وذلك لمتابعة ومعرفة من سيفوز بلقب دوري أبطال أوروبا البطولة الأكبر والأبرز في كرة القدم العالمية على مستوى الأندية.

وسيتنافس على لقب البطولة هذا الموسم 8 أندية هم : ريال مدريد، برشلونة، أتليتكو مدريد، بايرن ميونيخ، يوفنتوس، بوروسيا دورتموند، موناكو وليستر سيتي.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز مميزات كل فريق والتي قد تؤهله للفوز بلقب الشامبيونزليج هذا الموسم :

 

ريال مدريد

اذا كان هناك فريق سيصنع التاريخ خاصة في دوري الأبطال فهو بالتأكيد ريال مدريد، الفريق الملكي توج بلقب البطولة مرتين في أخر 3 سنوات كان أخرها العام الماضي عندما قاد المدرب زين الدين زيدان الميرينجي للتتويج باللقب في أول 5 أشهر له كمدرب للوس بلانكوس وليعزز الفريق الأبيض صدارته التاريخية كأكثر فريق توج بلقب هذه البطولة برصيد11 لقب.

ويبدو أن ريال مدريد وزيزو عازمون على صناعة التاريخ هذا الموسم ليصبحوا أول فريق يتوج بلقب البطولة مرتين متتاليتين في نسختها الجديدة، لكن من ناحية أخرى يرى البعض أن أولوية الريال هذا الموسم هي التتويج بلقب الدوري الاسباني الغائب عن اللوس بلانكوس منذ عام 2012 وهو ما قد يؤثر بالسلب على تركيز فريق العاصمة في الشامبيونزليج.

 

برشلونة

يرى البعض أن عودة برشلونة التاريخية والتي كانت أشبه بالمعجزة والفوز 6-1 على باريس سان جيرمان في اياب دور الـ16 بعد أن كان خاسرا في الذهاب برباعية نظيفة لهي أكبر دليل على أن البرسا هو المرشح الأقرب لحصد لقب دوري الأبطال هذا الموسم والذي سيكون السادس في تاريخه، هذا بالاضافة الى أن برشلونة يملك عددا كبيرا من اللاعبين الذين لديهم خبرة في دوري الأبطال والثلاثي الهجومي المرعب ليونيل ميسي، نيمار ولويس سواريز كما أن لاعبي الفريق سيقاتلون من أجل تقديم هدية للمدرب لويس إنريكي قبل أن يرحل عن النادي نهاية الموسم.

 

أتليتكو مدريد

الفريق العاصمي الاسباني خسر نهائي البطولة في أخر 3 سنوات وقد يكون ذلك دافعا للروخيبلانكوس من أجل القتال والانتقام وتحقيق اللقب أخيرا تحت قيادة المدرب دييجو سيميوني، وقد يساعدهم أكثر انتهاء موسمهم المحلي حيث أنهم فقدوا الأمل في التتويج بالدوري الاسباني وخرجوا من كأس الملك وهو ما يعني أن سيميوني ورجاله لديهم فرصة لتركيز جهودهم على دوري الأبطال فقط وهو ما قد يعطيهم أفضلية.

 
بايرن ميونيخ

الفريق الألماني يرى كثيرون أنه قد أظهر بوضوح أنه المرشح الأقرب للتتويج بلقب الأبطال بعد أن حقق فوزا تاريخيا في دور الـ16 على آرسنال الانجليزي بنتيجة 10-2.

بالاضافة الى ذلك يملك البافاري مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم خاصة الثنائي فيليب لام وتشابي ألونسو واللذان سيطمحان لتحقيق شيء قبل اعتزالهما نهاية الموسم،وأيضا هناك المدرب الايطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي والذي سبق له التتويج بلقب الشامبيونز 3 مرات كمدرب مرتين مع ايسي ميلان ومرة مع ريال مدريد.

بالاضافة الى ذلك يتصدر بايرن حاليا ترتيب الدوري الألماني بفارق مريح “13 نقطة” عن الثاني لايبزيج وهو ما سيسمح له بالتركيز أكثر على دوري الأبطال.
يوفنتوس

يرى كثيرون أن الموسم الحالي هو الأنسب لتتويج يوفنتوس بدوري الأبطال وهو اللقب الغائب عن البيانكونيري منذ عام 1996، ويملك اليوفي حاليا كل المقومات التي تؤهله للتويج بلقب الشامبيونز فهناك الاستقرار ومدرب كبير مثل ماسيمليانو أليجري ولاعبون من طراز عالمي مثل باولو ديبالا وجونزالو هيجواين وداني ألفيس وسامي خضيرة، ويبدو أنه قد حان الوقت لتتويج اليوفي بلقب قاري وذلك بعد أن أحكم قبضته على المسابقات المحلية الايطالية في السنوات الأخيرة.

 

مفاجأة محتملة؟

حدوث المفاجأة هو أمر غير مستبعد في دوري الأبطال هذا الموسم وقد يتوج باللقب في النهاية واحدا من الثلاثة الصغار موناكو – بوروسيا دورتموند – ليستر سيتي.

وحقق ليستر معجزة الموسم الماضي بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز على حساب كبار أندية انجلترا وقد يطمع الثعالب في تكرار هذا الأمر هذا الموسم ولكن هذه المرة على المستوى الأوروبي خاصة أن أسلوب لعبهم يناسب كثيرا مباريات خروج المغلوب التي تحتاج فقط لضربة قاضية وخطف هدف لحسمها

أما موناكو والذي سبق له الوصول للمباراة النهائية عام 2004 فلقد حقق مفاجأة وأطاح هذا الموسم بمانشستر سيتي الانجليزي بقياة المدرب المخضرم بيب جوارديولا من دور الـ16 كما يتصدر الفريق حاليا الدوري الفرنسي المحلي ويملك عدد من المواهب الشابة الرائعة أبرزهم كيليان مبابي الملقب بـ تيري هنري الجديد

وبالنسبة لدورتموند الألماني وصيف عام 2013 فهو أيضا خصم لا يستهان به خاصة اذا علمنا أنه في دور المجموعات نجح في الانهاء في صدارة المجموعة السادسة على حساب حامل اللقب ريال مدريد وتعادل مع الفريق الملكي ذهابا وايابا بنفس النتيجة هدفين لكل فريق.