نيمار في الطريق للتتويج ملكا على عرش الكرة العالمية

الهدف الذي أحرزه نيمار دا سيلفا نجم برشلونة في الفوز الأخير 4-0 على ريال مدريد، كان هو الهدف برقم 250 للبرازيلي منذ بدء مسيرته المهنية الاحترافية في كرة القدم.

نيمار حتى الأن سجل 136 هدفا في 225 مباراة مع سانتوس، و46 هدفا في 69 مباراة مع منتخب البرازيل، و68 هدفا في 107 مباراة مع البرسا كان أخرهم الهدف الثاني الذي سجله في الكلاسيكو أمام الغريم الميرنجي.

هو أيضا يتصدر حاليا هدافي الليجا الاسبانية برصيد 12 هدفا ،ليس هذا فقط بل أن معدل تهديفه قد زاد عما كان في سانتوس حيث ارتفع من 60. الى 63. في المباراة الواحدة.

نيمار نجح في تقديم مباريات كبيرة هذا الموسم خاصة بعد غياب زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي منذ سبتمبر للإصابة،ونجح في قيادة برشلونة للانتصارات تلو الأخرى بالمشاركة مع زميله الأوروجوياني لويس سواريز، ولعل هدفه الرائع في فياريال قد أثبت للجميع أنه أصبح أكثر نضجا، واذا استمر على ذلك فإنه بالتأكيد سيكون مرشحا أساسيا على جائزة الكرة الذهبية خلال السنوات المقبلة وربما يكسر احتكار ميسي وكريستيانو رونالدو لها.

ثلاثي برشلونة المرعب نيمار، ميسي وسواريز سجلا حتى الأن في مسيرتهم المهنية ما مجموعه 1018 هدفا.

ميسي يتصدرهم برصيد 466 هدف، ثم سواريز بـ302 هدف، وأخيرا نيمار بـ250 هدف، كما ساهم الثلاثي معا في تسجيل 115 هدف فيما بينهم حتى الأن.

وحتى الأن هذا العام سجل ميسي 41 هدفا، ونيمار 36 وسواريز 38.

لكن ربما هي مسألة وقت أن يلحق نيمار بالنجوم الكبار مثل ميسي،سواريز ورونالدو بل ربما يتفوق عليهم، فمازال عمره 23 عاما ومازال لديه الكثير ليقدمه للبلوجرانا ومنتخب السيلساو، واذا استمر على المستوى الذي يقدمه الأن فبالتأكيد سيصبح مثل أساطير بلاده القدامى مثل رونالدينيو، الظاهرة رونالدو وريفالدو.

اترك تعليقاً