الإدارة الفنية تدعو المدربين والحكام لتنمية ثقافة الإحتراف لدي اللاعبين

في كتاب أصدرته الإدارة الفنية في اتحاد الإمارات لكرة القدم، بينت عدة جوانب للتحليل الفني لدوري الخليج العربي موسم 2014 – 2015 .

يشمل الكتاب كل ما يتعلق بالموسم الماضي بالنتائج والأرقام . وناقش جوانب هامة عديدة تحتاج للإهتمام :

حيث بينت استنتاجات الدراسة أن الفوارق النسبية تشير إلى انخفاض في نسبة التهديف عن طريق الهجمات السريعة التي تتطلب الضغط العالي ، حيث لم تبلغ سوى 11.56%، في حين أنها وصلت إلى 16% بكأس العالم .

. ووصل معدل الوقت الفعلي للمباريات ، إلى 49 دقيقة أي ما يقارب من 50% من الوقت الإجمالي للمباراة ، بينما الإحصائيات العالمية تشير إلى معدل 60 دقيقة، ما يقارب 75% من الوقت الإجمالي للمباراة ، وهي نسبة تحتاج لإهتمام الفريق للعمل علي تحسينها . وبينت الإحصائيات كذلك أن قلة توقيت اللعب لا يعود لعامل الطقس فقط، حيث أن نتائج شهر مايو سجل أعلى وقت فعلي، وقدره 59 دقيقة، بينما نتائج شهر نوفمبر ، هي أدنى وقت 42 دقيقة.

وأشار الكتاب إلي أنه يجب إعطاء توجيهات وعمل مكثف من المدربين للاعبين لتحسين الأداء ، وكذلك صرامة من الحكام في عدم السماح للاعبين بإضاعة الوقت ، ويجب العمل من الجميع لتنمية ثقافة الإحتراف .

ومن خلال الإحصائيات كذلك تبين أن نسبة الأهداف المسجلة من خلال الكرات الثابتة 35%، بينما في كأس العالم والمسابقات الأوروبية انخفضت إلى 28%، وهذا الأمر يشير إلى كثرة أخطاء المدافعين .

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *