رمضان كريم

تمتعي بأفضل التصاميم في متجر الأزياء المؤقت بدبي مول خلال شهر رمضان

دبي مول

هل ترغبين في اقتناء ملابس العيد الجديدة و لكنك تشعرين ببعض الإرهاق نتيجة ساعات الصوم الطوال؟ لا تقلقي مطلقًا، فدبي مول يقدم لك الحل الأفضل لذلك، حيث يستضيف هذا الأخير إلى حدود 25 يونيو متجرًا مؤقتًا للأزياء، ستجدين فيه حتمًا كل ما تمنين النفس بالحصول عليه من أزياء راقية و فخمة، صممتها أنامل ذهبية مبدعة لمواهب إماراتية و عربية، نجحت في تحقيق أولى خطواتها في سلم النجاح و الشهرة، بفضل علامات تجارية، لمع بريقها و شدت إليها الأنظار. و لأننا في زووم الإمارات نهتم دائمًا بكل جوانب حياتك، فلقد جمعنا لك سيدتي أهم سبعة علامات موجودة في هذا المتجر وحملت تواقيعًا لمصممين مبدعين من المنطقة.

تصاميم أروى البنوي

أروى البنوي، مصممة سعودية الأصول، نشأت و ترعرت في مدينة جدّة، ثم انتقلت صحبة عائلتها إلى سويسرا، لتقضي فيها جزءًا كبيرًا من سنوات الطفولة، قبل أن يأخذها حنين العودة إلى البلد الأم. و هناك بدأ شغفها الكبير بعالم الأزياء والموضة، فترجمت ولعها ذاك بالعمل كمدونة في هذا المجال إلى حدود عام 2012، قبل أن تقرر الإنتقال إلى مدينة دبي، حيث كانت أولى الخطوات في سلم النجاح والشهرة، بعد أن قادتها عزيمتها في عام 2015 إلى طرق باب الإحتراف، من خلال إطلاق أولى تشكيلاتها النسائية من البدلات الكاملة و القطع المفصلة، في تجربة مميزة، عكست شخصيةً مثقفةً و محبةً للفنون و الموسيقى.

a0

آت أ جلانس

آت أ جلانس، علامة متميزة، تجذبك أزياؤها بفضل ذلك المزيج الآسر، الذي يجمع بين النمط الكلاسيكي والتفاصيل الأنثوية التي يتم الإشتغال عليها بكل عناية. ولعل أكثر ما يشدك في هذه العلامة، هي تلك الدقة الكبيرة التي تميز تصاميمها، فكل قطعة تمثل تحدي جديد يشمل الإلمام بكل جوانبها من حيث نوعية النسيج، والتطريز، والقص أيضًا، لتشكل لوحدها قصةً رائعة، لواحدة من الحكايا الجميلة، بفضل تلك الموديلات المستوحاة من أفكار مستلهمة من الأزمنة والخبرات المختلفة، مؤثثةً بذلك لتجربة نادرة مليئةً بالخصوصية و الإستثنائية.

a0

شانتال ديزاين

شانتال أسعد، مصممة سويدية لبنانية، أغرمت كثيرًا بعالم الموضة والأزياء، فاختارت التخصص في هذا المجال من خلال الإلتحاق بمدرسة “إزمود” الفرنسية للموضة، حيث نهلت هناك قواعد المهنة وأصولها، ليكون ذلك بداية المشوار لمسيرة احترافية حافلة بالإمتياز و التألق، إذ تمكنت مصممتنا في عام 2009 من إطلاق أولى تشكيلاتها من حقائب اليد والكتف والسفر أيضًا، قبل أن تصب اهتمامها على مجال الأزياء، فنجحت بعد سنة واحدة في إطلاق باقة متميزة من الألبسة الجاهزة، تحمل علامة شانتال، استوحتها من الإختلافات الموجودة بين الشرق والغرب، لتجعل من إطلالة كل سيدة أكثر روعةً و جاذبيةً.

a0

تصاميم ديما عيّاد

ديما عياد، مصممة أزياء شابة، ذات أصول لبنانية، عرفت منذ نعومتها بشغفها الكبير بعالم الموضة، فاختارت الإستقرار في مدينة الفن والجمال دبي، لتحقق فيها جزءًا كبيرًا من طموحاتها، من خلال نجاحها في أبريل من سنة 2010 في التأسيس لعلامتها التجارية الخاصة، عبر مجموعة متميزة جدًا من التصاميم، سعت من خلالها إلى إبراز جمال الأنثى، بغض النظر عن شكلها ومقاساتها. ولقد لفتت أعمال ديما عياد الأنظار إليها، فتمت دعوتها إلى عرض تشكيلتها لخريف و شتاء 2011 على هامش أسبوع الموضة في لندن؛ تشكيلة كانت أكثر من رائعة، أطلقت من خلالها تصاميمًا تناسب كل الفصول، مما شد إليها مجموعة «ساكس فيفث أفنيو» بنيويورك، التي قامت بعرضها في جميع متاجرها.

a0

فضة كوتير

فضة كوتير! علامة أزياء شديدة التميز، صنعتها أنامل ذهبية لمصممتين متميزتين هما منال الشرهان ونيتو مولاني، اللتين أصرتا على دمج موهبتهما من أجل إطلاق مشروعهما الخاص، والذي أرادتا من خلاله ترجمة ولعهما الكبير بعالم الموضة و الأزياء. ولأن الطموح والإرادة كانا شعارها، فقد نجح الثنائي الرائع في تحقيق طموحه في صائفة 2013، ليكون المولود علامة أزياء، غاية في الروعة، جمعت بين المقومات الطبيعية العالمية وتاريخ معدن الفضة الثمين، بينما يرمز جوهرها إلى البساطة والرقي، بفضل ذلك المزيج الرائع من الأنماط التراثية الذي يميزها، حيث صممت الأزياء بطريقة عصرية، أضفيت عليها لمسات تقليدية ساحرة من خلال شغل التطريز الرائع.

a0

إتش إف

إتش إف، علامة مميزة جدًا من إبداعات المصممة حصة الفلاسي التي طالما كانت شديدة الإهتمام بالموضة والأزياء، فعملت على التخصص فيه، من خلال الإلتحاق بجامعة زايد في دبي. وهناك تشبعت من أصول المهنة و حفظت قواعدها، لتنجح في عام 2011 في تأسيس بوتيكها الخاص الذي يحمل علامة “إتش إف”، واضعةً فيها كل ما اكتسبته من تجارب خلال مسيرتها الدراسية، حيث تأثرت كثيرًا بأسلوب الدمج بين كل ماهو عصري و تراثي، وهو ما برز بشكل جلي في عبائاتها المصنوعة من الأقمشة ذات التدرجات اللونية الجذابة، فكانت كل قطعة بمثابة التحفة الفنية بكل ما تحمله من مجهود حرفي دقيق للغاية، عاكسةً تلك المهارة العالية للفلاسي وخبرتها العريقة بأصول الأناقة الشرق أوسطية.

a0

تويستد روت

تويستد روت، علامة مميزة عكست دربًا من الطموح والكفاح لموهبة إماراتية اسمها لطيفة القرق. لم يكن المشوار هينًا أبدًا، فلقد كانت البدايات في قطاع الإنشاءات، قبل أن تقرر بطلتنا التخلي عن ذلك، والتخصص في مجال التصميم الذي طالما كانت تحلم بالغوص بين ثناياه، والكشف عن كل أسراره و خباياه. ولأن إرادة النجاح كانت أعظم سماتها، فلقد تمكنت لطيفة القرق من إطلاق مجموعات متميزة من الأزياء، استلهمتها في كل مرة من مدينة مختلفة. ولم تقف النجاحات عند ذلك الحد فحسب، بل تواصلت المسيرة الوردية للقرق من خلال إنشاء مصنعها الخاص في القوز، والذي ابتكرت من خلاله تشكيلات من أجود الألبسة النسائية العالمية، تميزت بموديلاتها العصرية، وأقمشتها الفاخرة، والتي يتم استيرادها من دول عالمية مختلفة.

a0