رمضان كريم

ماهي أسباب مشاكل النوم في رمضان وكيف تتخلص منها

عادةً ما يتغير نمط الحياة لدى المسلم مع حلول الشهر الكريم، فإلى جانب الصوم عن الشراب و الطعام، تأخذك الأجواء الرمضانية بنكهاتها الخاصة إلى عالم استثنائي، قد يحمل معه العديد من التغيرات خاصةً على مستوى نسق الساعات التي يقضيها الواحد فينا في النوم، فماهي أهم الأسباب التي تقف وراء هذه التغيرات؟ وماهو أثرها النفسي والجسدي على حياة المسلم؟ و كيف يمكن يا ترى الحفاظ على نمط نوم اعتيادي خلال الشهر الكريم؟ تابع معنا المقال التالي:

ماهي أسباب تغير نمط النوم في شهر رمضان؟

يفقد المرء نسق نومه الإعتيادي خلال الشهر الكريم نتيجةً لعوامل عديدة، لعل أبرزها:

– التأخر في تناول وجبة الطعام إلى ما بعد غروب الشمس.

– الاستيقاظ باكرًا، على غير العادة، من أجل تناول وجبة السحور قبل موعد آذان الفجر.

– التمسك بعادة السمر مع العائلة و الأصدقاء إلى أوقات متأخرة من الليل، سواء كان ذلك في البيت أو خارجًا في أحد المقاهي أو الخيام الرمضانية العديدة المنتشرة في الكثير من الدول الإسلامية.

– التأخر في متابعة البرامج التليفيزيونية التي تتسم بثرائها و تنوعها خلال الشهر الفضيل، لأن ساعات النهار عادةً ما يقضيها المرء في العمل أو في الدراسة، أو في قضاء الواجبات المنزلية العديدة.

1

ماهي آثار تغير نمط النوم على صاحبها  ؟

عادةً ما يؤدي النقص في ساعات النوم بشكل متواصل إلى نتائج وخيمة على الناحيتين البدنية و النفسية، فإذا كنت من بين أولائك الذين لا يحسنون تنظيم أوقات نومهم خاصةً خلال الشهر الفضيل، فاحذر العواقب التالية:

– ضعف القدرة على التعلم و التذكر، خاصةً وأن تجميع الذكريات و تدعيمها يتم خلال ساعات النوم الطوال من الليل.

– نقص درجة التركيز، و بالتالي تردي مستوى المردودية في العمل، و في آداء الواجبات.

– الإحساس بالتعب و بالإرهاق، مما يؤدي إلى تدني مستوى اليقضة والإنتباه، وبالتالي تزايد نسب الحوادث في العمل، و على الطرقات العامة، حيث أشارت الإدارة الوطنية الأمريكية للسلامة على الطرقات السريعة بأن التعب كان السبب وراء 100,000 حادث سير، أسفرت في مجملها عن 1,500 حالة وفاة.

– اضطراب المزاج، و ذلك بسبب تزايد الإحساس بالتوتر و القلق الشديد.

– إمكانية التعرض إلى مضاعفات و مشاكل صحية، قد تكون في بعض الأحيان خطيرةً، كالنوبة القلبية، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية…

a0

كيف نحافظ على نمط نوم صحي خلال شهر رمضان؟

يمكن لأي كان الحفاظ على نمط نوم صحي حتى خلال الشهر الكريم، وذلك باتباع جملة من العادات الحميدة، لعل أبرزها:

– تفادي تناول المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين، كالقهوة مثلًا، و ذلك خاصةً قبل مدة وجيزة من موعد الخلود إلى النوم، فهذا العنصر يعد من المنبهات.

– الإلتزام بعدم ممارسة أي نشاط رياضي قبل ساعة من النوم تقريبًا.

الإبتعاد عن تناول الأطعمة قبل حوالي ثلاث ساعات من النوم.

– الحرص على تناول وجبة سحور صحية و خالية من المأكولات التي تسبب الأرق، كتلك الغنية بالفيتامين “س” مثلًا.

– ضبط النفس عن مغريات السهر العديدة، ومحاولة الخلود إلى النوم بصفة مبكرة.

– خلق أجواء ملائمة لنوم هادئ و مريح، كاختيار فراش مريح مثلًا، و تعديل درجة حرارة غرفة النوم، و غير ذلك مما يفيدك في الحصول على نوم عميق و مسترسل.

a0