اخبار الامارات

محمد بن راشد ينشر كتابا جديدا

ازدانت المدونة الأدبية والفكرية في العالم العربي بمصنف جديد ورد هذه المرة بتوقيع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، حيث وضع فيه خلاصة تجربة السنوات التي عاشها كقائد ومفكر وأب، حيث لم يقتصر الكتاب على البحث في قيم الإيجابية والسعادة فقط، بل تجاوزها إلى مرحلة تأصيل لنظريات قيمية وأخلاقية وسياسية تهدف إلى الارتقاء مستوى الإنسان لا في العالم العربي فقط بل في شتى أرجاء المعمورة، عبر الاحتفاء بمفاهيم كونية يمكن توظيفها في شتى المجالات.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

هذا وقال سمو الشيخ محمد بن راشد في كتابه :

“لعل ما تمر به منطقتنا العربية من نزاعات سياسية وصراعات مذهبية ودينية وتراجعات اقتصادية وتحولات اجتماعية يجعل الحديث عن مفهوم الإيجابية كأحد الحلول التنموية مستهجناً، ولكن في هذه العجالة أحببت أن أقول لإخواني العرب: لم لا نجرب أن نغير نظرتنا لبعض الأمور، ونتحلى بقليل من الإيجابية في تعاملنا مع التحديات التي تواجهنا، ونُبقي قليلاً من التفاؤل تستطيع الأجيال الجديدة أن تعيش عليه وتحقق ذاتها من خلاله؟”

“ما دمنا كعرب جربنا الكثير من النظريات والأفكار والمناهج، فلا ضير في أن نجرب أن نكون إيجابيين لبعض الوقت، الحروب يمكن أن تدمر البنيان، ولكن الأخطر منها الحروب التي تدمر الإنسان، وتقصف ثقته بنفسه، وتهدم تفاؤله بمستقبله، وتحيله إلى التقاعد عن إكمال السباق الحضاري والمنافسة العالمية”.

“يتبنى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الساسة‭ ‬مبدأ‭ ‬فرق‭ ‬تسد،‭ ‬وتبنى‭ ‬زايد‭ ‬وراشد‭ ‬مبدأ‭ ‬وحد‭ ‬تقد، ‬فأصبح‭ ‬زايد‭ ‬حكيما‭ ‬للعرب،‭ ‬وبنى‭ ‬راشد‭ ‬مدينة‭ ‬هي‭ ‬اليوم‭ ‬فخر‭ ‬لكل‭ ‬العرب”‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

“لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬تعزيز‭ ‬قيم‭ ‬الإيجابية‭ ‬والتفاؤل‭ ‬في‭ ‬عالمنا‭ ‬العربي‭ ‬حتى‭ ‬يستطيع‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬دائرة‭ ‬لا‭ ‬متناهية‭ ‬من‭ ‬الصراعات‭ ‬والتوترات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يربح‭ ‬فيها‭ ‬أحد”

“أخطر الحروب تلك التي تدمر الإنسان، وتقصف ثقته بنفسه، وتهدم تفاؤله ، وتحيله إلى التقاعد عن إكمال السباق الحضاري”