اخبار الامارات

السجن أو التغريم للمجاهرين بالإفطار خلال شهر رمضان

أفاد المحامي يوسف البحر أنه قانون العقوبات الإتحادي الإماراتي وضع عقوبة لكل شخص يتم رصده مجاهرًا بالإفطار في شهر رمضان، وقال أن العقوبة تتمثل في السجن لمدة لا تفوق الشهر أو التغريم بمبلغ لايتجاوز 2000 درهم، وذلك حسب ما ستتحذه الهيئة القضائية.
وأكد المحامي البحر أنه توجد مادة واضحة في القانون رقمها 313 تنص على أنه “يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على شهر أو بالغرامة التي لا تتجاوز 2000 درهم لكل من يتناول الأطعمة أو الأشربة أو غيرها من المفطرات في رمضان، كما يتم معاقبة المحرض أو المساعد على ذلك، مثل المحلات والتي يمكن أن تغلق لمدة لاتفوق الشهر”.
وأضاف أن المادة 314 من نفس القانون تمكن وزير الداخلية من إغلاق المحال التي يتم فيها المجاهرة بالإفطار، وذلك بالتعاون مع البلديات المختصة، ويتم معاقبة المسؤول عن إدارة المحل إذا لم يحترم القانون الذي يمنع التحريض أو المساعدة، وذلك بسجنه لمدة شهر أو تغريمه 2000 درهم.