اخبار الامارات

الأمير ويلز ودوقة كورنوول يزوران دولة الامارات نوفمبر القادم

في السادس من نوفمبر | تشرين الثاني، سيتوجه الأمير ويلز ودوقة كورنوول بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي هذه الزيارة بهدف تعزيز الشراكة بين المملكة المتحدة والإمارات في عدد من المجالات الرئيسة وتعزيز العلاقات القائمة بين الدولتين. وسيستهل الأمير زيارته بحضور فعالية في جامع الشيخ زايد الكبير لتشجيع التسامح الديني، وستكون هذه الفعالية بضيافة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح، ويحضرها ممثلون عن أتباع كافة الأديان من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة.

وتشمل الزيارة أيضًا أرخبيل بوطينة، وهو محمية طبيعية تعترف بها اليونسكو وتقع على بعد نحو 150 كم من مدينة أبو ظبي، تضم أنواع حيوانات معرضة للانقراض، مثل الأطوم البحري والسلاحف صقرية المنقار، كما سيزور الأمير كل من دبي والشارقة، والعين التي يشارك فيها بفعالية بقلعة الجاهلي لكونه الراعي البريطاني لعام الثقافة البريطاني – الإماراتي 2017. ويشمل برنامج زيارة دوقة كورنوول مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وهي أول دار إيواء غير ربحية مصرح بها في دولة الإمارات لرعاية النساء والأطفال من ضحايا العنف الأسري وسوء معاملة الأطفال وضحايا الإتجار بالبشر، حيث عملت دوقة كورنوول، منذ سنة 2009، على التوعية بالأمور التي تواجهها المتضررات من العنف الجنسي والعنف الأسري. وقد زارت صاحبة السمو الملكي العديد من المراكز ودور الإيواء في أنحاء العالم لتسليط الضوء على الجهود النموذجية المبذولة في هذا المجال. وفي تعليقه على هذه الزيارة عبر فيليب بارهام السفير البريطاني إلى الإمارات، عن سروره، ولفت عن ما يربط  المملكة المتحدة والإمارات من علاقات تاريخية وحديثة، عميقة وشاملة بالإضافة لكونها متينة ومتجددة، وذكر أن برنامج هذه الزيارة خير دليل على ذلك.