اخبار الامارات

أبو ظبي | المحال تغلق أبوابها في المراكز التجارية بعد رفع الايجارات إلى 40%

تسبب رفع الإيجارات بنسب تصل إلى 40% في إغلاق العديد من المحال التجارية في مراكز أبو ظبي التجارية، بما فيها العديد من العلامات العالمية. وفي الوقت الذي فوجئ فيه المستأجرون بهذا الارتفاع الملحوظ رغم تراجع أسعار النفط، وبدأ انخفاض إيجارات العقارات، عزت المراكز التجارية أسبابه إلى تحسين الخدمات، وزيادة الكلف التشغيلية في ظل المنافسة الشديدة بين المراكز.

وقد لفت المستأجرون لمدى صعوبة دفع القيمة الايجارية المرتفعة ناهيك عن تكاليف التشغيل الأخرى وأجور العمال، وطالبوا بتخفيض هذه القيمة أو تثبيتها لمدة سنتين أو ثلاث على الأقل، وبتفعيل قانون العرض والطلب ومراعاة تغير الظروف الاقتصادية، خصوصًا في أوقات التباطؤ. من جانب آخر دعا خبراء العقار إلى ضرورة إعادة النظر في ما يخص رفع القيمة الايجارية للمحال التجارية في أبو ظبي، وطالبوا بوقف الزيادات من أجل المحافظة على القيمة المعتدلة للإيجارات وتوفير مناخ استثماري منعش في البلاد، خصوصًا في القطاع التجارى. واعتبر الخبراء أن المحافظة على الأرباح التي يتم تحقيقها عبر الإيجارات الراهنة أفضل من إغلاق بعض المحال لفترات طويلة، ما قد يؤدي إلى خسائر على المدى الطويل، مؤكدين أن الحفاظ على قيم معتدلة للإيجارات يسهم في إنعاش مناخ الاستثمار، خصوصًا في القطاع التجاري الذي يعد أحد محفزات النمو الاقتصادي في الإمارات. ولفتت المراكز التجارية إلى الانعكاسات السلبية لهذه الزيادات على الأنشطة التجارية في الإمارة وإلى زعزعة المناخ الإستثماري، خصوصًا في ظل إختفاء بعض العلامات التجارية المعروفة في المراكز التجارية، والعديد من المحال الأخرى بسبب تواصل الزيادات الكبيرة على القيمة الايجارية.