حوادث وقضايا

وصفة طبية خاطئة تتسبب بوفاة امرأة بالشارقة

اتهمت النيابة العامة في القضية التي استمعت إليها محكمة الجنايات بالشارقة المتهم الأول، والتي راحت ضحيتها امرأة بعد إعطائها وصفة دواء خاطئة بمنزلها، وهو طبيب يعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ ما يقارب من 20 عاما، ووجهت له التهمة بسبب كسر مبادئ المهنة وتوفير الدواء في المنزل دون ترخيص رسمي، كما اتهمت الممرضة بإعطاء الدواء الخطأ في المنزل دون ترخيص أيضا، ومن خلال التحقيق مع المتهمين أكدوا أنهم تلقوا اتصالا هاتفيا من ابنة المتوفية، التي طلبت سيارة إسعاف لمساعدة والدتها، فتم نقل الأم إلى المستشفى حكومي في الشارقة أين توفيت بعد أربعة أيام.

وقال “هاني الجسمي” محامي الدفاع، بأنه يسعى لتبرئة موكله الذي لم يرتكب أي خطأ طبي مؤدي إلى وفاة المرأة، خاصة وأن سمعته تشهد له بالكفاءة، حيث لم يشهد طيلة فترة عمله بالدولة أي إهمال طبي ولم يرتكب أي خطأ، لافتا النظر إلى أن سمعته ومركزه الطبي قد تضررا.