حوادث وقضايا

شرطة دبي تنقذ رضيعا من تعذيب والديه

تفطنت شرطة دبي لحادثة مؤسفة كان المجرمان فيها أب وأم قاما بتعذيب طفلهما الرضيع والذي لم يتجاوز الـ 8 أشهر بسبب الخلافات التي تنشب بينهما، وبينما كان الأب يعذب الرضيع اكتفت الأم لمدة طويلة دون يرف لها جفن لتعذيب طفلها، إلا أن الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي تمكنت من كشف الحقيقة ونزع الطفل من الأبوين اللذين فقدا إنسانيتهما.

هذا وقال العميد الدكتور محمد المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي في تعليقه على الحادثة “تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقى بلاغ من مستشفى لطيفة يفيد بالتشكيك في أقوال أب وأم من الجنسية الآسيوية أحضرا ابنهما الرضيع البالغ 8 أشهر إلى المستشفى، مؤكدين أنه سقط من فوق الأريكة إلا أنه بفحص الطفل تبين وجود آثار ضرب عليه، وكانت حالته بليغة ودائم الصراخ”. وتجدر الإشارة إلى أن موظفا من الإدارة العامة لحقوق الإنسان كان قد زار المستشفى للتأكد من الحادثة حيث تم فتح بلاغ ضد الأب والأم وبالتحقيق معهما أقرت الأم أن الأب كان دائم الاعتداء على الرضيع لينتقم منها وأنه كان يضربه بعصا صغيرة وعند مواجهة الأب بأقوال الزوجة اعترف وقال أن الزوجة تختلق المشاكل معه وأن صوت صراخ الطفل يزعجه في تكلف لتبرير لا يمكن قبوله على فقدانه لأدنى أسس الأبوة.