حوادث وقضايا

شرطة دبي تعيد أمًا لأطفالها

تمكنت شرطة دبي من إعادة أم لأبنائها وإدخال البهجة والسعادة لقلوبهم بعد أن غادرت الأم مكان إقامتها ولم تتحمل الظروف القاسية التي كانت تعيش فيها مما دعاها للاتصال بشرطة دبي وطلبت منهم الاعتناء بأبنائها فتدخلت الشرطة على الفور. وأفاد مدير مركز مدير شرطة الراشدية العميد سعيد حمد بن سلمان أن غرفة العمليات تلقت بلاغًا من قبل ثلاثة أشهر من مواطنة تدعى ابتسام وكانت تبكي بحرقة وقالت أنها تركت أبناءها في البيت دون عائل بعد أن أغلقت الأبواب في وجهها وعجزت عن توفير رغبات ومتطلبات الحياة لأبنائها وتبين أنها تقطن في إحدى البنايات في منطقة الورقاء في شقة بها غرفة ووصالة وفي حالة مزرية وأنها تزوجت مرتين وهي الآن مطلقة منذ 7 سنوات وهي عاطلة عن العمل ولديها من الزواج الأول ولد عمره 22 سنة وفتاة تبلغ من العمر 20 سنة.

وقالت المسؤولة ريم الأميري التي تواصلت مع الأم ومع مركز حماية الطفل في شرطة الراشدية أنها تابعت الحالة من البداية وتبين أن الضحية لديها من الزواج الثاني 4 أبناء أعمارهم 8 و 9 و11 و 13 سنة ويقيمون في شقة ضيقة في بناية قديمة وتم توفير حاجياتهم الأساسية، في المقابل فإن الأم أغلقت هاتفها منذ 10 أيام لذلك تواصلت مع الجدة والإبن الأكبر، حيث كانت الأم تعاني من أزمة نفسية شديدة بعد عدم تلقيها مساعدات لإعالة أبنائها.