حوادث وقضايا

حارق زوجته يدعي الجنون ويستعطف أبناءه

تحولت قضية الزوج الذي أحرق زوجته أمام ابنائه الـ 6 قضية رأي عام في أبوظبي لبشاعة الحادثة وصعوبة الموقف إنسانيا وأخلاقيا ودينيا، خاصة للتفاصيل المروعة التي رافقت الحادثة والتي أوردنا أهمها في مقال سابق، حيث قام الجاني بسكب مادة حارقة، تمتنع سياسة موقعنا ذكر اسمها تجنبا لسوء استعمالها، على زوجته أمام أبنائه مما نتج عنه وفاتها في ساعات قليلة. هذا وادعى الزوج إصابته بالجنون ليستعطف أبناءه الذين يُعتبرون أولياء الدم الرئيسين في قضية الحال.

بدورها رفضت أم الضحية قبول عزاء ابنتها في إشارة واضحة إلى طلب القصاص واستعادة حق ابنتها، بينما قالت الأستاذة عبير الدهماني المحامية المترافعة عن أولياء الدم والمدعين بالحق المدني في القضية، أن الجنون هو تعلة جميع الجناة في الجرائم البشعة وجرائم القتل والتي يخشون فيها من عقوبة الإعدام وسيقوم الدفاع باستخدام الخطة التقليدية المتمثلة في التشكيك في القدرات الذهنية والعقلية لمنوبه لإنقاذه من حبل المشنقة.