حوادث وقضايا

جنايات أبوظبي تأمر بالسجن 10 سنوات لأب متهم بقتل ابنه الرضيع

نظرت المحكمة الجنائية في أبوظبي يوم أمس في قضية عربي متهم بقتل ابنه الرضيع لبالغ من العمر 12 شهرًا، وأصدرت المحكمة قرارًا يقضي بسجنه 10 سنوات وإلزامه بدفع الدية الشرعية للأم بعد أن تمت إدانته بالقتل العمد من خلال الضرب الذي أدى لذلك.
وتفيد تفاصيل الواقعة أن أب عربي مقيم في أبوظبي قام بقتل ابنه الرضيع أمام عيني أمه بعد حوار بينهما حيث ضرب رأس الطفل على الأرض بقوة مما تسبب في تشنجه، ثم بدأت الدماء تخرج من رأسه ونقل الرضيع على الفور للمستشفى لكنه توفي خلال عملية إسعافه.
وأفادت الأم أنها كانت تقوم بتغيير حفاظات ابنها فدخل زوجها للغرفة التي كانت موجودة فيها وكان الرضيع على الفراش وبدأ الأب بالتقرب من الإبن وحاول أخذه إلا أنها رفضت وطلبت منه استكمال تغيير حفاظاته ومن هنا بدأ الخلاف بينهما إلى أن قام المتهم بإنزال الطفل عن كتفه، والانحناء به قليلاً ثم رفعه إلى الأعلى ثم قام بصدم رأسه من الخلف بالأرض بقوة، وأضافت الأم أنها أصيبت بحالة هلع وصدمة عندما شاهدت ابنها في تلك الحالة وبدأت بالصراخ إلا أن زوجها طلب منها التزام الصمت وأغلق الباب وعندما حاولت وأحد أقاربها فتح الباب، كان يدفع الباب بقوة، واستمرت والدة الضحية بالصراخ وطلب النجدة، حتى بدأ حجم رأس الطفل بالتضخم وخرجت الدماء منه، حينها طلبت من المربية الاستنجاد بالجيران.
وأكدت أن المتهم طلب من الجيران عدم التدخل عند قدومهم للمنزل، إلا أنه وافق على نقل ابنه للمستشفى عندما هدده أحد الموجودين أنه سيبلغ الشرطة، وتوفي الرضيع أثناء إسعافه بسبب قوة الارتطام الذي تعرض له.