حوادث وقضايا

جمعية الإمارات للرفق بالحيوان تندد بالمقطع العنيف الذي تم تداوله أخيرا

انتشر أخيرا على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لكلب شرس ينهش قطة وهي على قيد الحياة، الأمر الذي أثار موجة من السخط على صاحب الفيديو غير المعروف حاليا، وعلقت الدكتورة منال المنصوري، عضوة جمعية الإمارات للرفق بالحيوان، والناشطة في مجال حماية الحيوان بالدولة، على الفيديو برفضها المطلق للفيديو المروع شكلا ومضمونا، حيث وصفت صاحبه بفقدانه للإنسانية، وأكدت أن الفيديو يمثل جريمة في حق الحيوانات، وهي لا تمثل من قريب أو من بعيد طبيعة المجتمع الإماراتي الذي يعرف بتقدير نعمة الحياة والرحمة والرفق بالحيوان.

هذا وقالت الدكتورة المنصوري في ذات الصدد : “إننا نناشد الشرطة على مستوى الدولة سرعة التعرف إلى صاحب الفيديو، وإلقاء القبض عليه، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، وتفعيل قانون الرفق بالحيوان الذي قد تصل عقوبته في بعض الأحيان إلى الحبس وغرامة تصل إلى 200 ألف درهم”، خاصة أن الكلاب المستعملة في تصوير الفيديو هي من الكلاب الهجومية المحضورة في الدولة والتي تمثل تربيتها خطرا على أصحابها ناهيك عن بقية الحيوانات الضعيفة.

1