حوادث وقضايا

تأجيل قضية 21 متهم يديرون فيلا لأعمال الرذيلة لغاية 16 نوفمبر

أرجأت المحكمة الجنائية في أبوظبي قضية تتعلق باتهام 21 شخصًا يديرون فيلا لممارسة الرذيلة لغاية 16 نوفمبر الجاري. وتم إحالة كافة المتهمين للقضاء، بعد تقدم أحد الجيران بشكوى للشرطة، قال خلالها أنه يشك في أن المبنى المجاور له يستغل لأعمال الرذيلة، وعلى إثره قامت عناصر من الشرطة بإجراء مجموعة من التحريات للتحقق من الأمر، وأصدرت النيابة العامة أمرًا بتفتيش الفيلا وضبط المتهمين.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة إدارة وتهيئة المكان ليصبح مخصص لممارسة الدعارة واستغلال فتيات أعمارهن تتراوح بين 16 و 21 سنة، ومساعدتهن على ممارسة الرذيلة، بالإضافة لشرب الخمر والتواجد في دولة الإمارات بصفة مخالفة للقانون. وقالت المحامية هدية حماد الحاضرة عن المتهم الرابع والمتهم الخامس أنهما بريئين مما نسب إليهما من تهم، وأضافت أنه لاتوجد أي أوراق أو معلومات تثبت تورطهما أو تشير لقيامهما باستئجار الفيلا أو إن كانوا يترددون عليها، كما تم التأكد من أنه لم يتم ضبطهما في مكان الواقعة، بل تم ضبطهما أثناء تواجهدهما في الطريق العام، وليست لهم أي علاقة لا بالحادثة ولا بما كان يحصل داخل الفيلا.