الواتس آب يتسبب في إعدام فتاة

كم انجرت بلا عقل أناس نعرفها لتنظيم داعش وكم زهقت من روح بريئة كانت بقربنا فقد بلغ بلغ عدد ضحايا التنظيم خلال ال 14 شهر الماضية قرابة ال 95 إمرأة وفتاة لأسباب عديدة.

ومن بين هؤلاء النساء إعدام فتاة في الثانية والعشرين من عمرها من بلدة خشام بريف دير الزور الشرقي والسبب سيصدمك … مجرد محادثة في “الواتس آب ” نقدت فيها التنظيم جرت بينها وشقيقها وقريبها المنتميين لجيش أسود الشرقية في القلمون و عثروا على المحادثة بجوالها إثر مداهمة منزلهم.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنها اعتقلت لمدة شهرين ثم اعدمت .

رحمها الله ورحم كل نفس قتلت بغير ذنب.

 

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *