حوادث وقضايا

النائب العام بأوهايو يؤكد أن العامري لم يكن مسلحا عند إطلاق النار عليه

أعلنت سفارة الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، عن متابعتها الدقيقة وبالتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، لتحقيقات الحادثة التي أسفرت عن وفاة الطالب سيف ناصر مبارك العامري، في شهر ديسمبر من العام الماضي، وأكد السفارة على أن المسؤولين فيها على اتصال دائم ووثيق مع المحققين في مكتب التحقيقات الجنائية، وكذلك بمكتب النائب العام في ولاية أوهايو، ويواصلون التشديد على أهمية إجراء تحقيق شامل وشفاف وفوري في هذه الحادثة الأليمة.

هذا وذكرت سفارة الدولة في واشنطن في بيان صادر يوم أمس السبت، أن مكتب النائب العام في ولاية أوهايو قد أكد أن التحقيق في ملابسات الحادثة الأليمة متواصل، وأكد النائب أن سيف العامري لم يكن مسلحاً وقت إطلاق النار عليه عدة مرات من قبل ضابط شرطة هدسون في يوم 4 ديسمبر الماضي. وتجدر الإشارة إلى أن سيف العامري كان طالبا في الدراسات العليا في جامعة “كيس ويسترن ريزيرف” بولاية أوهايو حيث كان يختص في دراسة القانون.