حوادث وقضايا

المنطقة الغربية | مكالمة صادمة تكاد تتسبب في كارثة سير

Young man using smart phone in his car

يمنع القانون الطرقات الإماراتي على غرار أغلب القوانين في العالم استعمال الهاتف المتحرك أثناء القيادة، لما قد يسببه من حوادث كارثية على غرار الحادث الذي تعرض له سائق آسيوي والذي كاد يكلفه حياته وعرض حياة بقية مستعملي الطريق للخطر، حيث استقبل مكالمة من موطنه الأصلي وهو خلف مقود السيارة يقوم بأعماله اليومية، لكن المتصل به لم يخبره بشيء ذي بال الأمر الذي زاد من شكوكه، فلم يتوقف بالسيارة لمعاودة الاتصال بل واصل السير وعاود الاتصال ليصعقه قريبه الذي اتصل به بإخباره أن نجله قد توفي وهم يستعدون لإجراءات دفنه، وبعد هذا الخبر الصادم دخل السائق في حالة هستيريا سببت دخوله في الاتجاه المعاكس واصطادمه مع إحدى السيارات المارة.

وبعد دقائق معدودة حضرت الشرطة التي قدمت السائق للنيابة العامة وأحالته للمحكمة ليقف السائق أمام القاضي وعبراته تسبق كلماته، وأخبره أن المكالمة التي تلقاها لا يستطيع أي أب أن يتحملها خاصة أن مصابه كان في أعز أبنائه، كما أن البعد عن أسرته في هذا الوقت الحساس قد زاد من حجم لوعته، ولم يتفطن من حالة الحرقة إلا عند اصطدامه بسيارة أخرى، بعد أن انحرفت سيارته ودخلت عكس اتجاه السير. هذا وأعلن القاضي تأجيل النطق للحكم إلى جلسة الأربعاء القادم.